الأرشيف

الحجاج السوريون إلى الجنة أم إلى جهنم؟!!

يذهب هو إلى الحج للمرة الرابعة فيريد أن يدافع عن كل الذاهبين إلى الحج ولو كانوا لصوصاً، أو قتلة، أو يحجون للمرة الخامسة ويأخذون مكان غيرهم وينفقون الآلاف على نافلة مع أن الضرورات الخمس تنتهك في بلادهم، أو يحجون من المال العام وهم مقتدرون مالياً!!!

وإذا لم يستطع الذهاب للحج بسبب فقره أو عدم امتلاكه لجواز سفر فسيُدخل كل الحجاج إلى جهنم ولو كان الواحد يؤدي حجة الفريضة لأول مرة من ماله الخاص، أو من المال العام وهو فقير!!!

الفتوى وإطلاق الأحكام صارت ببلاش!!!

ما إلكم بهالسيرة، طلعونا منها…

لى معك 300 ليرة تركية أتسولها منك قبل ذهابك للحج بأشهر طويلة سيدنا، أعطيني إياها ثم اذهب إلى الجنة أو جهنم أو أينما شئت، وخذ من شئت معك!!!

يقطع عمرك على الوقاحة وقلة الحياء والتجروء على الخلق بأكل الحقوق، وعلى الخالق بالفتوى بغير علم في غير اختصاصك!!!

ما تنسانا بدعوة سيدنا عند الحبيب!!!

ولا تؤاخذنا إن كنا زعجناك سابقاً بالاتصال كل شهر مرة للسؤال عنها، وأزعجناك الآن بهذا المنشور ونزعنا عليك سكون الطاعة وخشوع العبادة!!!

Advertisements

تقييم السياسة الاقتصادية التركية!!

السياسة الاقتصادية التركية لا يديرها شخص كما هو الحال في الأنظمة الدكتاتورية التي يحكمها الفرد…

وإنما تديرها مؤسسات اقتصادية تحوي آلاف الخبراء والمختصين، ولا يديرها أردوغان بقرارات فردية منه…

لهذا نجد أن بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعية يظنون كل دول العالم كأنظمة الدول التي جاءوا منها، ويتقمصون شخصية حكامهم الدكتاتوريين، فتجاوزوا عملية التحليل السياسي والاقتصادي والاجتماعي إلى اتخاذ القرارات الاقتصادية من صفحاتهم على الفيس وتويتر، بل وتقييم السياسة الاقتصادية لهذه الدولة أو تلك!!!

والكارثة أن الواحد منهم لا يعرف شيئاً في علم الاقتصاد، ولا في السياسات الاقتصادية، ولا في التخطيط الاقتصادي الاستراتيجي!!!

أخي الفيلسوف؛

  1. أسس مؤسسة اقتصادية، أو حتى شركة أو مؤسسة تجارية،
  2. وخليها تنجح وما تفلس،
  3. ولا تصل مع شريكك إلى المحاكم ولا تقتلوا بعض، حتى نتأكد من قدرتكم علىثالعمل المؤسساتي،
  4. ثم احكم على المختصين؛ أفراداً ومؤسسات بعد ذلك!!!!

لكننا للأسف تعودنا أن نحاكم الدول بناء على التخريف الذي تعودنا عليه في حياتنا…

يعني من كل عقلكم تتوقعون مني أن أقوم بتقييم السياسة الاقتصادية لدولة وأنا مختص بعلم الاجتماع؟!!!

اصحوا حتى لا تضيعوا دنياكم وآخرتكم وتصبحوا خارج التاريخ!!!

لا تحبس آراءك، حتى لا تُصَاب بالإمساك الفكري!!!

التكفير، والتخوين، والطعن، والاتهام دون دليل، والمحاسبة على النوايا، والاتهام بالنفاق، ومعرفة الغيب وما في القلوب، وتصنيف الناس، والتحليل السياسي والاقتصادي الدولي من غير المختصين، والفتوى بغير علم، والمجاهرة بالمعاصي، والاستهزاء بالدين أو بحرمات الله، وغيرها كثير…

هذه كلها صارت في زماننا إبداء للرأي!!!

إذا كانت هذه آراء في نظرك فلا تحبسها، حتى لا تُصَاب بإمساك فكري أو كبت مشاعر…

صدقت يا سيدي يا رسول الله: “وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم؟!!”…

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم…

يا شيخنا؛ هناك فرق بين المبادئ والتصريحات السياسية!!!

وصلنا لمرحلة اختلط فيها التبن بالدسم، وصار بعض مثقفينا ومشايخنا ومفكرينا يتعاطون التبن، ويعتبرونه تصريحات سياسية!!!

أيها المشايخ والمفكرون والمثقفون والثوريون؛ التصريحات السياسية من اختصاص المسؤولين السياسيين فقط لا غير…

وإطلاقكم للتصريحات السياسية (وهي ليست وظيفتكم ولا من اختصاصكم) سينتج عنها تمييع أفكار الجيل القادم ونسف لقيمه وأخلاقه ومبادئه!!!

أفكار الأمة ومبادئها وقيمها بيدكم أيها المشايخ والمفكرون والمثقفون والثوريون، والسياسة بيد السياسيين الذين ما كنتم منهم يوماً، ولن تكونوا…

والكارثة اليوم في بعض أولئك المشايخ والمفكرين والمثقفين والثوريين الذين بدأوا يصدقون كذبات أنفسهم، وبدأت تتحول تصريحاتهم السياسية إلى مبادئ ومعتقدات لديهم، وأصبحوا يقنعون بها الناس ويروجونها بينهم!!!

الجهاد – الولاء والبراء الوطني أو الديني – العلاقات السياسية والاقتصادية مع العدو – موقفنا من المنافقين – معيار وضابط الحكم على الوقائع والأشخاص…….

نحن حالياً وصلنا -ودون مبالغة- إلى مرحلة المخاط الفكري الطاهر البريء، وأخشى أن ننزلق -دونما شعور- إلى مرحلة النجاسة الفكرية المغلظة الخبيثة!!!

يا قوم؛ رفقاً بأنفسكم ودينكم، ورفقاً بالناس!!!

الصلاة على نبي بلا مشاكل!!!

  • الصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين…
  • الصلاة والسلام على قائد المجاهدين…
  • الصلاة والسلام على قاهر الطواغيت والمتجبرين…
  • الصلاة والسلام على من فقد زوجته في مجاعة حصار الشِعب…
  • الصلاة والسلام على من بذل عمره في الجهاد والدعوة…
  • الصلاة والسلام على من جاع ليكسو أمة…

قالوا:

الصلاة والسلام على سيد المرسلين مليون مرة، بس الله يخليك خليها صلاة على نبي بلا مشاكل!!!

يعني خليها:

  • الصلاة والسلام على خير زوج (لنسائه؛ أسقطها المصلي تفادياً لتعدد الزوجات)…
  • الصلاة والسلام على أشفق أب (لأمته؛ أسقطها المصلي تفادياً لتحمل مسؤولية غيره من المسلمين)…
  • الصلاة والسلام على أعدل إنسان (لم يقل المصلي: أعدل حاكم تفادياً للحديث في السياسة)…

الخلاصة:

الصلاة والسلام على عبد الله ورسوله؛ الذي تنحل به دول الملوك والطوائف، وتسقط عروش الفراعنة وأوهام الخوالف، وينفضح المنافقون وعباد المصالح، ويقصر عن نصرته الجبناء وأدعياء الاتباع، ويقف كل من يلهج بالصلاة عليه تحت رايته وقوف انقياد واستعداد، فلا يطيع أحداً في معصيته، ولا يخضع وينقاد لسواه من الملوك وحكام الطوائف، ويؤمن بعبوديته لله وحده كنبيه ورسوله، فلا يعترف بحظائر أقزام وجرذان سودوا أنفسهم على بعض ملكوته…

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان دون انتقاء واختيار بتشهي؛ فيأخذ بسنته وسيرته كاملة، ولا ينتقي منها ما يوافق هواه وراحة بدنه ونفسه، ويترك ما يُجهد نفسه ويُرهقها…

الصلاة والسلام عليك يا سيدي وقائدي وحبيبي يا رسول الله؛ صلاة كاملة دون انتقاء…

الصلاة والسلام عليك صلاة ننصرك بها على من تجرأ عليك نصرة تامة دون تردد ودون خوف من صعاليك الأرض وفراعنتها…

التسلسل الإداري وهرم السلطة…

هيئة الأركان ليست سلطة أعلى من الحكومة،
ولكنها تحتها، وتحت وزير الدفاع تحديدا…

ولا يحق لها إصدار قرارات تجاه وزاراتها، ولا تجاه وزارة أخرى، وإنما يصدر القرار من الوزير:

  1. في نطاق التنظيمات الإدارية فقط لا غير!!!
  2. المتعلقة بوزارته فقط لا غير!!!
  3. ولا يحق له تغيير القوانين!!!

ولكن تسير الأمور ضمن المسار التالي:

  1. ترفع هيئة الأركان اقتراحاً بقرار لوزير الدفاع،
  2. ووزير الدفاع يرفعة لرئيس الحكومة،
  3. ورئيس الحكومة يعرضه على مجلس الوزراء للدراسة،
  4. ثم يصدر رئيس الحكومة القرار بعد موافقة مجلس الوزراء عليه…

وهنا نلاحظ عدة أمور:

  1. القرار يعتبر في حكم الملغي ولم يصدر؛ لأنه خارج الصلاحيات القانونية وخارج التراتيب الإدارية… فلا حاجة لإلغاء ما لم يحصل أصالةً!!!
  2. من يصدر عنه قرار كهذا، وتحديداً عندما يكون فيه عبث واستخفاف بأعلى سلطة بالدولة، وهي السلطة القضائية، فيجب عزلة فوراً حفاظاً على هيبة الدولة والحكومة إن وجدت!!!
  3. عندما كافحتُ لترسيخ السلطة المدنية فوق السلطة العسكرية أصبحتُ موضع سخرية من الثائرين المدنيين خارج الحدود، والذين يطلقون شعارات ثورية وتنظير البطرانين الذين لم يكتووا بنار ظلم العسكر!!! ومن موظفي الحكومة الذين باعوا شعوبهم المسحوقين بكراسيهم البالية المهترئة التي ستزول قبل أن يجلس عليه من بعدهم!!!

المسار الحالي ينزلق بالناس إلى الهواية والجحيم، وعندما تذوب كراسي الوزراء الوهمية سيلجأون إلى تركيا أو أي دولة غربية أو شرقية، وسيتركوا الناس في الجحيم الذي كانوا سبباً فيه!!!

الناس بين حجري طاحون؛ حجر جزار سوريا (آل الأسد)، وحجر بعض الجهال الذين يُمَضون أوقاتهم بالتسلي بمصار الناس!!!

اللهم إني أعوذ بك مما يفعل هؤلاء، وأبرأ إليك مما يفعل أولئك…

اللهم لا تفتنا في ديننا ولا دنيانا، وأخرجنا منها على سلامة…

تجديد البيعة للقائد الخالد!!

ذكرى القائد الخالد لا تنفك عن آذهاننا، فيجب شرعاً على كل مؤمن موحد أن يتذكره من باب الولاء والبراء، ومن باب تنفير الناس من سلوك مسلك الباطنية والنفاق، ومن باب تنفيرهم من اتباعهم…

يجب على كل مؤمن أن يتذكره ويقول:

يلعن روحك يا حافظ… يلعن روحك يا حافظ… يلعن روحك يا حافظ…

ويقولها ثلاث مرات كلما تذكره…

أما الأدلة فخذ هذه النصوص وهي على معينين ماتوا:

  1. {غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ }.
  2. {فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ۖ } وهذا في كل اليهود ومنهم أحياء ومنهم لم يولدوا.
  3. {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ } وهذه لعنة على لسان النبي.
  4. {وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ} فالله يلعن المنافقين حال حياتهم ونحن نلعنهم بعد ثبوت كفرهم ونفاقهم بعد موتهم.
  5. {وَأُتْبِعُوا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ أَلَا إِنَّ عَادًا كَفَرُوا رَبَّهُمْ ۗ أَلَا بُعْدًا لِّعَادٍ قَوْمِ هُودٍ}
  6. {وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ} وهذا لعن على معين حي في حكم عملي.
  7. {رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا} وهنا يسألون الله أن يلعنهم كما نسأل جميعا أن يلعنهم..
  8. وفي صحيح مسلم إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “اللهم إني اتخذت عندك عهدا لن تخلفنيه ، فإنما أنا بشر فأي المؤمنين آذيته ، شتمته ، لعنته ، جلدته ، فاجعلها له صلاة وزكاة وقربة تقربه بهاا ليك يوم القيامة”، وفي رواية في مسلم أيضاً: “إني اشترطت على ربي فقلت : إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر وأغضب كما يغضب البشر ، فأيما أحد دعوت عليه من أمتي بدعوة ليس لها بأهل أن تجعلها له طهورا , وزكاة وقربة ، يقربه منه بها يوم القيامة”. فدل على أنه صلى الله عليه وسلم لعن ويلعن المعين…

وأما حديث: «ليس المؤمنُ بالطَّعَّانِ ولا باللَّعَّانِ. ولا بالفاحشِ ولا بالبذيءِ». فهو في حق لعن المسلمين،
وشتان بين الأمرين…
فلا تقيسوا لعن الفرعون المنافق الذي مات على كفره الذي استطال واستطار شره في حياته على لعن المسلم…
فهذا قياس فاسد مع الفارق…

وعليه إذا فطس الفرعون الحفيد فله ما لأبيه وجده من قبل…

أما لعن أرواح أمثال هؤلاء تحديداً:

‏‎وإنّ الكافر إذا خرجت روحه –قال حماد: وذكر من نتنها وذكر لعناً– ويقول أهل السماء: روح خبيثة من قبل الأرض، فيقال: انطلقوا به آخر الأجل…..
أما الروح الخبيثةفتلعنها ملائكة السماء عند خروجها وتغلق أبواب السماء دونها… ويعرج بها إلى السماء فلا تفتح لها أبواب السماء، فتلقى روحه من شاهق….

والله أعلم