الأرشيف

يا مشايخ؛ العسكريون ليسو مريدين!!

العسكريون ليسو مريدين لتعاملوهم بفرط الدلال في طريق السلوك،

ولكنهم بحاجة لحسم؛ لأنها اللغة الوحيدة التي يفهمها العسكر!!!

إما أن تتوحدوا، وإما سنتوقف عن دعمكم أو الدفاع عنكم مهما يكن الطرف الذي يستهدفكم، ولتواجهوا مصيركم الطبيعي المحتوم لكل متشرذم!!!

أما أنتم أيها العسكر؛

  • فلو كان للمشايخ الذين تتكئون عليهم خير لنفعوا أنفسهم،
  • فلا مخرج لكم إلا بالتوحد فقط لا غير!!!

فأسأل الله أن لا تماطلوا، وتفهموا النصيحة قبل أن لا يبقى منكم أحد!!! ولا تغتروا بأماني الشيطان وأماني المشايخ وملاطفاتهم، فهي لا تغني عن الحق شيئاً…

Advertisements

جنبوا منابركم حميركم وسفهاءكم!!

الخطبة التي تم تداولها في جامع بنش ليست الوحيدة، ولكنها تكررت حرفياً في عدة مساجد في الريف الغربي وإدلب. وهي تدل على تنسيق وعمل مخطط لنشر هذه السفاهة!!

  1. التسوية بين تركيا وروسيا وأمريكا وإيران ومن حضر الأستانة لا يقول به إلا حمار مطبق لم يقرأ شيئاً من الفقه في حياته…
  2. جاهل كهذا يسوي كل المسائل ويعمم الأحكام أجزم بجهله في أحكام الطهارة والنجاسة، فلا تجوز إمامته، فكيف يسمحون له بصعود المنبر؟!!
  3. النبي صلى الله عليه وسلم وقع على صلح الحديبية وفيه شروط مجحفة في ظاهرها، فهل هو كافر مرتد طاغوت يشمله كلام الخطيب؟!!
  4. حتى لا يتفلسف حمير المقدسي والسباعي بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان في حالة قوة، فقد فاوض غطفان على ثلث ثمر المدينة سنة كاملة على أن يرجعوا، وكان سيمضيه لولا رفض الأنصار، فهل الأنصار من جماعة الجولاني والنبي -حاشاه- من جماعة أردوغان يا أغبياء؟!!
  5. أردوغان نثق بدينه وصلاحه وتقواه، ونثق بتقوى وصلح فريق حكومته أكثر من ثقتنا بمجاهيلكم، فهو على أقل تقدير كالنجاشي في دولة يسير بها إلى الإسلام، ويوازن بين دول العالم بصعوبة مع اتفاق كل الدول الإسلامية مع روسيا وأمريكا ضد تركيا، وهذا ليس علة لكفره أو تكفيره…
  6. التمويل الذي وصل لهيئة تحرير الشام واتفاق كفريا والفوعا كافي لتكفيرها على منهج هؤلاء الجهال السفهاء، فالأحرى بهيئة تحرير الشام أن تلجمهم إن كانت تضبط مناطقها، وإن كانت تفكر حقيقة بمصالح الشرع والعقل معاً…
  7. نحن لا زلنا في المرحلة المكية من الدفاع عن النفس، على رأيهم بأن كل العالم لا يحكم الشرع وكافر، فتكفينا حماية النجاشي أردوغان على مراهقات هؤلاء السفهاء الذين لا يفهمون شرعاً ولا واقعاً ولا يخططون، ويعيشون من ثلاثين سنة مرحلة تحرير روما قبل حلول وقتها!!!
  8. النبي صلى الله عليه وسلم كان يستشير الصحابة في كل معركة حاسمة وكبيرة قبل دخولها ليعرف قدرة الناس على دخولها، وحتى لا يفني الناس فيها، وليتحملوا تبعات قرارهم. وقد جاءكم الرد والجواب في بنش في إدلب فاعقلوا…
  9. في ظل عجزكم عن المحافظة على حلب وعن ريف حماة الشمالي وعن توحيد الفصائل بالتغلب مع أخذكم الفرصة الكافية لذلك، فأنتم أعجز من أن تحموا مناطقكم من الهجوم الروسي الإيراني الأسدي. فسلموا مناطقكم لتركيا لتحمي المدنيين من القصف، وتفرَّغوا أنتم لخطوط الجهاد الأمامية، فإنا ربحنا المعركة فالنصر لنا جميعاً، وإن خسرنا المعركة فقد ربحنا حفظ أهل السنة من الإبادة والتهجير والتغيير الديمغرافي…
  10. إذا كانت هذه المناورات مخططة ومدبرة من هيئة تحرير الشام فليتذكروا أننا حرصنا وسعينا لتقويتهم لمهام أخطر وأعظم وأكبر، فليحذروا كل الحذر من التفكير بطريقة فصائلية مناطقية ضيقة كما فعلت الفصائل المتشرذمة، وإلا فلن ينالوا أكثر مما نالته الفصائل…
  11. تذكروا أن الفتوى التي خرجت بتكفير تركيا وجيشها عليها شعار هيئة تحرير الشام، وإن قطرة دم واحدة تسفكونها من دماء المسلمين بناء على هذه الفتوى الغبية فستكونون في حكم الخوارج شرعاً، فلا تلومُنَّ إلا أنفسكم حينئذ!!!

فاعقلوا وارتقوا فوق الفصائلية إلى مصالح الأمة، وإلا سنتعامل معكم كما تعاملنا مع غيركم من الأطفال المتشاكسين!!

ولا تتستروا بمشايخكم، فمشايخكم كمشايخ غيركم، قد ظهر عوارهم وتربيتهم الأسدية!!

واحفظوا كرامة صبيانكم ولا توردوهم المنابر فيهينهم الله على منبر رسول الله!!!

الجزء الثاني من تنظيم الدولة بلسان القادة – زاهر شرقاط وإبراهيم سلقيني – 3-1-2016م

بعد حذف يوتيوب لاشتراكي فقد وضعت مقاطعي على الصفحات التالية:

الفيديو على موقع ok.ur:

https://ok.ru/video/280309336589

الفيديو على موقع openload:

https://openload.co/f/lA6sV_MONt8

الفيديو على الموقع الباكستاني:

https://tune.pk/video/7090428/%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B2%D8%A7%D9%87%D8%B1-%D8%B4%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%B7-%D9%88%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D8%B3%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%86%D9%8A-3-1-2016%D9%85-%D8%AC2-2

الفيديو على الموقع التركي:

https://www.izlesene.com/video/isid-kumtanlerle-gore-3-1-2016-bolom-2-2/9837284

الفيديو على موقع ياندكس:

https://yadi.sk/i/1J9zNh9k3Hbsf7

الفيديو على فيمو:

 

الفيديو على اليوتيوب:

الجزء الأول من تنظيم الدولة بلسان القادة – زاهر شرقاط وإبراهيم سلقيني – 3-1-2016م

بعد حذف يوتيوب قمت بنشر مقاطعي في كل هذه المواقع:

الفيديو على موقع ok.ur:

https://ok.ru/video/280309402125

الفيديو على موقع openload:

https://openload.co/f/DNige6NwVUw

الفيديو على الموقع الباكستاني:

https://tune.pk/video/7090256/تنظيم-الدولة-بلسان-القادة-زاهر-شرقاط-وإبراهيم-سلقيني-3-1-2016م-ج1-2

الفيديو على ياندكس:

https://yadi.sk/i/vywGAP0P3HbC83

الفيديو على الموقع التركي:

https://www.izlesene.com/video/isid-kumtanlerle-gore-3-1-2016-bolom-1-2/9837133

على اليوتيوب:

أين جماعة الدعوة للحوار مع داعش؟!! افتقدناكم يا جماعة!!

عندما قلنا عن داعش خوارج ودعونا الناس لقتالهم التزاماً بأمر النبي صلى الله عليه وسلم خرج لنا أقوام من المشارق والمغارب يدعوننا للحوار معهم؛

لأن الحوار هو السبيل الوحيد لإزالة الاحتقان وتقريب وجهات النظر!!!

واليوم نقول لهم: هيئة تحرير الشام ليسو من الخوارج، ويجب الحوار معهم لإزالة الاحتقان وتقريب وجهات النظر؛ لأن وضعنا وضع حياة أو موت، ولا يحتمل مزيداً من الإنقسامات!!!

لكننا ما عدنا نرى هؤلاء ولا نسمع صوتهم!!!

أين الأمر بالمعروف بالمعروف والنهي عن المنكر لإنقاذ الساحة الشامية؟!!

ما الذي تغير؟!! وأين ذهبت أصواتكم يا قوم؟!!

أم الدنيا تسير بالمقلوب!!!

كل الطروحات في سوريا – دون استثناء – عديمة الجدوى!!!

كل الطروحات السياسية وطروحات وقف إطلاق النار والمفاوضات هي عديمة الجدوى إذا لم يتحقق التوحد؛

لأنها دون توحد:

  1. مجرد تنظير لا يمكن طرحها في المفاوضات.
  2. إذا تم طرحها فلن يقبل بها العدو لعدم وجود وسائل ضغط.
  3. إذا ضغطت الدول الكبرى لإقرارها حتى تتخلص من حرب الأطفال التي نقوم بها، فلن نتمكن من إقرارها على الأرض وفرضها في الواقع؛ لأننا متشرذمون.
  4. أي رؤية سياسية لنظام الحكم ابتداء من اليمين المتشدد إلى أقصى اليسار المتفلت، فما الفصيل الذي سينفذها؟!! وكيف سيقنع بها باقي الفصائل أو كيف سيفرضها عليهم؟!!!

وعليه فكل الطروحات غير فريضة الوقت (التوحد) هي:

  1. مجرد تنظير،
  2. وثرثرة،
  3. وعبث بالوقت لصالح العدو،
  4. وكلام سابق لأوانه!!!
  5. ولا يختلف في شيء عن كلام داعش عن روما وهم لا زالوا داخل كوب سوريا يكفرون المسمين ويضللون بعضهم ويخونون بعضهم وووو!!!

فانظروا إلى أين وصلتم بأنفسكم واعقلوا يا قوم!!!

حاجتنا للتيار المتشدد في بنيتنا الاجتماعية والسياسية!!

تركيا وإيران وإسرائيل تستفيد من التيار المتشدد في مجتمعها، ونحن لا نستفيد!!

لماذا؟!!

  1. لأن التيار المتشدد هناك لا يكفرهم، وهم لا يحتقرونه ولا يهاجمونه كما نفعل نحن!!
  2. المعتدلون هناك يقودون التيار المتشدد ويحكمونه ويوجهونه ويستثمرونه، أما نحن فمتشددون بالاتجاه المعاكس في التعامل مع التيار المتشدد!!

أما فوائد التيار المتشدد فهي كالتالي:

  1. يستطيع التيار المتشدد إطلاق تصريحات تخيف العدو، ولا نستطيع نحن قولها، كما قال أبو بكر رضي الله عنه لموفد المشركين في صلح الحديبية: امصص بظر اللات، وقال ذلك في حضور النبي صلى الله عليه وسلم.
  2. يستطيع التيار المتشدد القيام في حالات الحرب بعمليات عسكرية ترهب العدو وترعبه وتردعه (العمليات القذرة)، ولا يمكننا القيام نحن بها، كسحقه، وضرب تجمعاته الاقتصادية أو المدنية، أو خطوط إمداده؛ لأنه حسب الظاهر خارج عن سلطتنا الساسية والعسكرية، وإن كنا متفقين معه سراً. كما فعل أبو بصير عندما تمركز مع الهاربين من مكة على طريق هجرة قريش.
  3. التيار المتشدد يعطي قوة كبيرة للسياسيين، فهو وسيلة ضغط نستفيد منها أثناء التفاوض مع العدو، تحت دعوى أن احتقان الشعب بسبب الجرائم لا يسمح ببنود كذا وكذا وكذا…
  4. يمكن الاستفادة منهم كثيراً في أوقات الهُدَن والمعاهدات، حتى لا يرتاح العدو ولا يستقر ولا يفكر في الهجوم لاحقاً ولا في نكث العهد، كما في مثال أبي بصير السابق…
  5. التناوب في السلطة لتحقيق مبدأ العصا والجزرة مع الأعداء، كما تفعل إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وغيرها!!
  6. القيام بعمليات خارج حدود الصراع لضرب اقتصاد بعض الدول، أو إشغالها، أو تركيعها، أو…
  7. لا يستطيع مواجهة التشدد العالمي إلا تيار متشدد يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه…

كل هذا بشروط:

  1. وجود تنسيق كامل بين التيار المتشدد والقيادة السياسية، ونسأل الله أن نصل إلى هذه المرحلة قريباً…
  2. عدم تكفيرها للقيادة السياسية، فهذا يضرب العلاقة بين الطرفين ويمنع الاستفادة المتبادلة بينهما، ونسأل الله أن نكون قد تجاوزنا هذه المرحلة بإذنه تعالى…
  3. عدم القتل بناء على التكفير وإلا دخلوا في دائرة الخوارج الذين يضرون بالأمن الاستراتيجي للدولة حينئذ، ويجب استئصالهم في هذه الحالة…

فالتيار الذي تحاربونه أنتم بسبب ضعف تجربتكم السياسية ستدعمه بعض الدول، بل وستبيعكم لأجله؛ لأنها ستحتاج إليه كثيراً في المستقبل…

والله أعلم…