الأرشيف

مواجهتي للتهور والمراهقات تتكرر بعد 7 أعوام!!!

منشور وتعليق قبل 7 سنوات عندما كنت أدعو الناس للتعقل والتأني والحكمة والتخطيط قبل الإقدام على أي خطوة:

تعليقي:

الرد عليه:

Advertisements

الدولة الحديثة الجديدة بين الفساد والصلاح!!!

الدولة الحديثة يستحيل إدارتها ببضعة أفراد كما هو الحال في الدولة القديمة أو في القبيلة؛ لأنها مكونة من هياكل وشبكات مؤسساتية هي التي تدير جسد الدولة…

فإذا كنت تريد بناء دولة من الصفر؛ من لا شيء أو من نظام فاسد سابق،

وكان الفساد مستشرياً بين أفراد المجتمع، وكانت نظرة الناس للحقوق والواجبات قاصرة أو ملتوية؛ فيعرفون الذي لهم ولا يعرفون الذي عليهم، أو يعتقدون أن الحق العام هو حق خاص لهم، أو ما يريدونه هم هو الحق ولو كان تعدياً، وما يريده غيرهم هو الباطل ولو كان حقاً واجباً لغيرهم،

ففي هذه الحالة سيضطر من يريد إدارة البلاد نحو الصلاح للاعتماد على أركان في الفساد ليُكمل بناء هياكل الدولة، ثم يستبدل هذه الأركان الفاسدة بشكل تدريجي بأركان صالحة، أو يضطروا للصلاح حتى يجاروا الخط الجديد للدولة!!

أسئلة لكل الثوريين تحتاج لإجابة…

  1. هل لديكم هدف واضح استراتيجي تسعون له؟!!
  2. هل لديكم أهداف مرحلية تعملون لأجلها؟!!
  3. هل لديكم منظومة تعملون ضمنها؟!!
  4. هل لديكم خطة استراتيجية؟!!
  5. هل لديكم توزيع أدوار وعمل مؤسساتي منظم يمنع تداخل الصلاحيات؟!!
  6. هل لديكم مؤسسات واضحة المعالم تمنع الهدر المالي؟!!

عهد التنسيقيات انتهى؛

فإذا كانت إجابتكم بـ”نعم” فدلوني عليها لأكون موظفاً فيها وخادماً لها…

وإذا كانت إجابتكم بـ”لا”، وكنتم جميعاً رؤوساً، وجميعكم يطلب أن أطبل له ولعبثه وتجاربه ومراهقاته بحق شعبنا المسكين؛

فاسمحوا لي أن أكون موظفاً وخادماً ضمن منظومة عمرها أكثر من 100 سنة، فهذا أنفع لي وللناس، واعتقادكم أن عمل هذه المنظومة بطيء وخاطيء لا يضرها، فهو خير من الانعدام التام للمنظومة عندكم، أو التجارب البدائية لتأسيس منظومات محدودة التأثير…

فإذا كنتم عاجزين عن فعل ما ينفع الناس، فلماذا تهاجمون غيركم إذا فعل ما ينفعهم ويخدمهم؟!!

ولماذا تصرون على إفناء كل أهل السنة بمراهقاتكم وجنون عظمتكم (العسكرية، والسياسية، والإعلامية، والخدمية، ووو) حتى آخر رمق؟!!!

أنا جاهل، وإنجازاتكم جبارة، فدلوني عليها لأخدمكم فيها…

الثورة مستمرة، ولكن…!!!

ثورتنا مستمرة، لكنها اليوم ضد أنظمة القمع العالمية التي توظف الدكتاتوريين في أرضنا وترسخ حكمهم وتدافع عنهم وتتستر على جرائمهم!!!

وداعاً قناة الدنيا والإخبارية السورية!!!

فقد أصبحت مواجهتنا واضحة وصريحة ووقحة مع أمريكا وروسيا…

الفرق بين البغي والفتنة…

خلط الناس بين البغي والفتنة كبير جداً؛ لأن عام عام يشمل الفتنة وغيرها، والفتنة خاصة لا تخلو من بغي أحد الفريقين أو كليهما…

هذا من حيث الأحكام، أما الوقائع فلا تتبين الفتنة أيضاً لكثير من الناس؛ لأن معظمهم لا تتبين له إلا بعد استفحالها…

فرأيت تأخير البيان ليقل اللغط وتتضح صورة الوقائع لأكبر قدر من الناس…

وحتى لا يستثمير هذا المنشور شياطين الإنس وديوثو الباطنية الذين تلطخت عمائمهم بدماء المسلمين ونجاسة فروج العاهرات اللاتي يروج الإعلام الباطني لدعارتهن، فينبغي بيان ما يلي:

مجازر الأسد بحق أهل السنة ينطبق عليها مصطلح الفتنة الوارد في قوله تعالى:

{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ}.

وهي من فتن الكافرين للمؤمنين عن دينهم، وليست من الفتنة بين المسلمين، ولا من البغي في شيء!! وكلامي في هذا المنشور عن البغي والفتنة بين المسلمين…

وفيما يلي الفرق بين البغي والفتنة:

  1. سلطة فصل النزاع: مع وجود حاكم أو سُلطة عليا تُلزم الباغي بالنزول على حكم القضاء أو لجنة التحكيم فهو بغي، ومع عدم وجودها فهي فتنة؛ لأن الناس لن تستمع لقولها ولن تنصاع لها، وسينصاع قوم لهؤلاء وآخرون لأولئك، ويزيد استعار لهب الفتنة…
  2. ما يدافع عنه: إذا كان أحد الطرفين يدافع عن أملاكه الخاصة فالطرف الآخر المهاجِم باغي، أما إذا كان يدافع عن مال عام اغتصبه؛ كسلاح ومقرات جعلها ملكاً خاصا به وبجماعته، فهذا ليس بغياً؛ لأن الطرفين باغيين متعديين على المال العام، وليس لأحدهما حق فيه، ومع بغي وتعدي الطرفين فالقتال بينهما فتنة حتى يهيئ الله للمسلمين سلطة دولة تُلجم الطرفين (غير سلطة الباطنية الخنازير طبعاً؛ لأنه لا يجوز الإقرار بحكمهم، ولا يسلم لحكمهم إلا ديوث).
  3. المناطق التي يدافع عنها: إذا كان يدافع عن مناطق سكنه التي يُفترض ألا يدخلها أحد بسلاحه ولا يروع الآمنين، فهو مبغي عليه والطرف الآخر باغي. أما إذا كان الدفاع عن مناطق نفوذ لدول ملوك وطوائف وميليشيات وحظائر أصحاب السمو التي كفلها لهم العدو المحتل في سايكس بيكو، أو صنعوها لأنفسهم لفرض أتاواتهم، فكلا الفريقين ظالم باقتتالهما ودفاعهما، وهي كما قال الإمام مالك: “هي فتنة نسأل الله أن يهلك ظالماً بظالم”… وليس للناس في هذا القتال عير أو نفير، فننصحهم بالانسحاب وعدم الدفاع عن مناطق نفوذ الشياطين…
  4. أمر الله الواجب اتباعه: كل جهة ترغب بالصلح والإصلاح فيجب عليها طرد الطرفين إلى الجبهات والثغور، واستبدالهم بشرطة بأسلحة خفيفة لحفظ الأمن، وهذا أمر الله فيمن يحمل سلاحاً؛ فمن استجاب لذلك فقد فاء لأمر الله، ومن لم يستجب منهم فهو الباغي…
  5. عدم الفيء لأمر الله: ليس أمر الله إقرارهم على تقطيع أوصال البلاد، ولا بسط أماكن نفوذ لشياطينهم، ولا ترسيم الحدود بينهم أو إقرارهم عليها، ولا حمل السلاح بين المدنيين الآمنين، ولا تكديس العناصر والأسلحة في المقرات والمستودعات للصراعات الداخلية والفتن، فهذا كله مما يخالف دين الله وأمره وشرعه، وأي حكم ينص على هذه المخالفات الشرعية ويتغافل عن الأساس السابق فلا يجب الالتزام به. بل يجب الإعراض عنه، ولا يعد ذلك بغياً…
  6. الوقائع والشهود: لا يُقبل في الحكم بين الأطراف: القيل والقال، واللغط، ومشاركات ومنشورات النت، وقيل لنا، وكل الناس قالت، ولا ينكر هذا إلا أعمى أو أحمق، ويستحيل أن يفعل ذلك غير فلان أو الجهة الفلانية… فهذا العبارات كلها لا تغني من الحق شيئاً، وفي الفتنة نجد العمى والغفلة فيمن نظن فيهم العقل!!!
  7. سلطة لجنة التحكيم: مع عدم قبول أحد الطرفين للجنة التحكيم، أو عدم حضور جلساتها، أو عدم الانصياع لها، أو عدم حضور الشهود الذين ستأخذ اللجنة بأقوالهم، فيعد عملها لاغياً؛ لأنها ليست مجلساً قضائياً يكتسب سلطته من الحاكم، وإنما اكتسبت سلطتها من قبول الخصوم، وبناء عليه نرجع للفقرة الأولى في عدم قدرة اللجنة على تحديد الباغي منهما، وبالتالي هي فتنة واجبة الاعتزال لاستحالة تحديد الباغي…
  8. الإرجاف والتحريض وبث الفتنة: الواقعة التي يثبت كونها فتنة وليست بغياً شرعياً تستوجب إمساك اللسان عن التحريض وبث الفتن، وإمساك اليد عن مشاركة كل ما يقع تحتها دون تثبت لمجرد النكاية بالخصوم… فكيف وقد تأكد إيغال الجميع في الكذب، والتدليس، وخلط الوقائع بالاجتهادات الشخصية، وتضخيم الوقائع والتقليل من شأنها بالهوى، ومشاركة جميع الأطراف لمنشورات المجاهيل، وقد تبين أن بعضهم عملاء مخابرات للأسد اندسوا بين كل الأطراف للتهويش كما فعلوا في معركة الجمل…

ومع الفتنة أذكر بأمرين:

  1. الحديث الضعيف: “من أعان على قتل مسلم ولو بشطر كلمه جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله “.
  2. حديث مسلم: “كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع”.

فلا تكونوا جزءاً من وقود الفتنة وحطب جهنم، فتخسروا دنياكم وآخرتكم!!!

واتقوا الله في أنفسكم وفي المسلمين…

تحليل × تحليل!!!

الكل يحلل ويحلل ويحلل…

خلص؛ فهمنا أنكم عباقرة جداً…

لكن التحليلات لن تغير واقعاً، ولن تصحح خطأً، ولن تحقق نصراً…

هل يمكن أن تعطونا توجيه بما يجب علينا فعله وما هي الإجراءات الواجب على كل طرف اتخاذها لنخرج من الحفرة؟!!!

لا تقل لي ما هي المشكلة، فمشاكلنا كلنا نعرفها، ولكننا نريد حلاً…

ولماذا عندما نعطيكم حلاً تنقسمون بين:

  1. أقوام صُمٌّ بكم لا يسمعون ولا يفكرون فيما لا يعجبهم…
  2. أقوام تسب وتشتم ولا تعلم ماذا تريد، والأكثر تهذيباً من هؤلاء يرد ويجادل ويناظر قبل أن يقرأ كلامك، عدا عن أن يفهمه…

يا ويلهم؛

سلبهم التعصب عقولهم!!!

نصيحة لفصائل إدلب؛ أسألكم بالله…

ثلاثة أفكار ضعوهما حلقاً في آذانكم:

  1. الفصائل ضمن التوازن الدولي لن يحاربوها بتهمة الإرهاب ولو كان فيها ابن لادن، وسيحاربكم العالم بسبب إسلامكم ولو شلحتوا عريانين، وستقصفكم روسيا وأمريكا معاً ليضغطوا على بعضهم بقتلكم…
  2. لن تزول الهيئة في الشمال قبل زوال دورها؛ ولو نبتت لحية في ذقون نسائكم، أو ظهرت الأثداء لرجالكم، فلا تبيعوا لبعضكم شرفيات ووطنيات وفتاوى سياسية فارغة…
  3. عندما يتم الإعلان عن قتال هيئة تحرير الشام فسيكون التالي بعدها أحرار الشام فوراً، ولن يشفع لهم شيء في ذلك ولو ركبوا قرون، فلا يفرحوا كثيراً بالصراع الحالي…

وبناء على ما سبق أسألكم بالله أن تعوا ما أقوله لكم قبل أن يفوت الأوان ولا يصبح الكلام التالي ذا جدوى:

  • المنطقة من نهر الفرات إلى ريف جبل التركمان تحت الحماية التركية، فلا تشغلوا فكركم بها وتتعبوا أنفسكم وتتعبونا معكم، فالكلام هنا عن إدلب…
  • الفيلق لا يشمله ما أكتبه هنا؛ لأن له ترتيب خاص به حتى حين، وهو بقاء مسارين عسكريين متوازيين باتجاهين مختلفين…
  • تأسيس كيان جديد باسم جديد وقيادة جديدة تتصدر فيه الهيئة، وتنزل تحته جبهة تحرير سوريا بكتلتها الحالية، فيتحقق توازن الرعب الذي يمنع الصراع الداخلي، ويضمن بقاء سلطة قرار الطرفين…
  • إقناع جميع الفصائل الأخرى في المنطقة بالانضمام تحت الكيان الجديد تحت الجسم الذي تختاره من الجسمين المشكلين لهذا الكيان الجديد…

ولا تسمحوا لوسوسات الشياطين أن تصل لآذانكم:

  • فواحد يقول: لا تسكتوا عن الدماء التي سالت وعن البغي وغيره!!! فقولوا له: إن الذي يشور عليكم بالطلاق وسفك المزيد من الدماء لن يساعدكم في النفقة والديات…
  • وواحد يقول: لماذا نحن تحتهم وليس هم تحتنا؟!! فقولوا له: لأن العلاقات الدولية معهم الآن وليست معكم، فلا تغتروا بكذب الدول عليكم أنكم أصدقاؤهم الأوفياء الوحيدون، فكلهم يكذبون عليكم وسيسحقونكم، ولا تدخلونا في دوامة البيضة مين باضها والجيجة مين جابها، ومين تحت مين؟!! لأن هذا كله سيتغير لاحقاً وستتغير النصيحة تبعاً للوقائع الجديدة…
  • وواحد يقول: وماذا لو تخورفنا بنصيحتك وتنظيرك الفارغ؟!! فقولوا له: ستتم مخورفتكم على جميع الأحوال إن بقيتم متشرذمين هكذا واستمريتم في صراعكم، وحلب والغوطة أكبر شاهد على ذلك، فإذا أفلحتم في السياسة فيما بينكم فسيكون الظفر لكم جميعاً وللمسلمين، وإذا تخورفتم ولابد فستكون المخورفة متأخرة قليلاً ودون دماء، وستكتشفون عجزكم السياسي حينئذ دون دماء على أقل تقدير…
  • وواحد يقول: لا تستمعوا لهذا المخبول المخرف، فقوتكم على الأرض تكفي لتدمير كل المخططات وتغيير كل اللعبة!!! فقولوا له: بأسكم بينكم شديد، ولا بأس لكم على غيركم، واستمرار صراعكم سيسهل على الدول تنفيذ مخططاتها وسيسرعها، فالعناد والتناحة لن تجعلكم أبطال خارقين، ولن يجعلكم جزءاً من الموازنة الدولية، فأنتم على وضعكم الحالي لا تزنون في عيون الدول جناح بعوضة، والذي يكبر رؤوسكم بكلامه هذا فليأت بينكم وليضع رأسه بين الرؤوس ولنر وزن رأسه، هل ستغير الدول سياستها لأن حضرته جاء لينفذ نظرياته وتنظيراته على الأرض؟!!!

وأذكركم بمنشور لي قبل سنة من الآن للتذكير والاطلاع لعل قومنا يعقلون كم أن اللعبة كبيرة جداً، ومهما بلغت قوتهم فلن يخرجوا منها قيد شعرة إلا إذا استقويتم ببعضكم:
https://wp.me/p48poM-2nI

وسيبقى جيش الإسلام في الغوطة حتى تتفق أمريكا وروسيا، وسيضغطون على بعضهم بقصفها…

فاللهم سلم.. اللهم سلم.. اللهم سلم…

واتقوا الله في الدماء التي سالت وستسيل بسبب عناد جميع الأطراف…

اللهم هل بلغت، اللهم فاشهد…