الأرشيف

هام جداً؛ بمناسبة اتفاق الفصائل…

تذكروا أيها الفرقاء:

  1. إن كان توحدكم نفاقاً ولم يكن توحدكم لله فلن يدوم طويلاً؛ لأن الله لا يقبل إلا صالحاً…
  2. إن لم تتفقوا على فتح حلب فستخسروا إدلب إن عاجلاً أو آجلاً…
  3. اشغلوا أنفسكم وعناصركم بقتال العدو لتنصر نفوسكم عن الاقتتال الداخلي، فهذه سياسة النبي صلى الله عليه وسلم وسياسة صحابته من بعده عندما يختلف المهاجرون والأنصار أو يختلف الجند فيما بينهم…
  4. أعطوا تعليمات لإعلامييكم بإيقاف التخوين تماماً، وبمهاجمة المطبلين من غير إعلامييكم بقسوة ولو كانوا يطبلون لمصلحتكم، فهؤلاء قوم همهم التسلية على النت بإشعال الفتن، ولا يهمهم لو احترقتوا جميعاً، وجزء كبير منهم من جيش الأسد الإلكتروني الذي هدفه التهويش…

فاتقوا الله واعقلوا، وإن كنتم لا تهمكم آخرتكم فاحرصوا على دنياكم بالحكمة…

Advertisements

مواجهتي للتهور والمراهقات تتكرر بعد 7 أعوام!!!

منشور وتعليق قبل 7 سنوات عندما كنت أدعو الناس للتعقل والتأني والحكمة والتخطيط قبل الإقدام على أي خطوة:

تعليقي:

الرد عليه:

أوزار الصراع الفصائلي على من؟!!

هذا سؤال المتابعين على النت، والجواب:

لا يهمنا وزره على من يكون!!!
فكلاهما في جهنم على كفالتي،
ولكن تهمنا النتيجة الدنيوية:
ولماذا يموت أتباع الفصائل جميعا ومنها الهيئة؟!!!
ومع انتهاء الجهاد ضد الأسد رسميا فما الفرق بين استلام هذا الكلب أم ذاك؟!!!

الوضع السوري أسوأ من الصومالي والأفغاني!!

كنت أظن أن ما يحصل في الصومال ناتج عن شيوع الجهل، وكنت أظن استحالة حصول وضع مشابه له في بلاد الشام، وكنت أظن أننا سنكون أقرب للنموذج الشيشاني أو البوسني…

لكن الذي حصل:

  1. أنهم في أفغانستان بقوا متكاتفين متراصين حتى حرروا كابل العاصمة، ثم اختلفوا على الحكم، وفي الصومال أخرجوا أمريكا ثم تطاحنوا فيما بينهم، أما قومنا: فالصواريخ من فوقهم، والخوازيق من تحتهم، وقبورهم تُحفر من أمامهم، ولا يزالون يتناطحون على مناصب لن ينالوها قطعاً…
  2. أن المفكرين والمثقفين والمشايخ كانوا أسرع من عوام الناس ومن الدهماء بالسفاهة، والنسخ واللصق دون تثبت، والانجراف مع التيار، وإقرار التشرذم والفصائلية كحق مشروع!!! وهذا لم نجده في أفغانستان والصومال؛ ففي أفغانستان أسسوا الليوجيركا، وفي الصومال أسسوا اتحاد المحاكم الإسلامية ليضبطا الأمور، وفعلا، أما نحن فأسسنا مجلس الليو سوركا فأفلحوا في المناقيش والسوركا وأصبعوا يتسلون على النت بتأجيج الاحتراب الداخلي على سبيل الترف!!!

يا رب لطفك؛ نحن معترفون بذنبنا، فلا تفتنا ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا…

تواضعوا لبعضكم كما تتواضعون للأسد!!!

اعتبروا الفصيل الذي يشارككم الأرض واحداً من هؤلاء لعلكم تعقلون:

  1. اعتبروه مفاوضاً في جنيف أو الأستانة وأقروا له بجزء من الأرض التي كنتم تفكرون في تحريرها كلها يوماً من الأيام!!!
  2. اعتبروه العدو الروسي الغاشم وقصفه كبراميل وقذائف روسيا وتنازلوا له حفاظاً على الأرواح من القتال الداخلي الذي طرفاه في جهنم!!!
  3. اعتبروه الأسد وتنازلوا له عن السلاح الذي تتنازلون عنه للأسد في كل انسحاب من مدينة من المدن، بينما تعتقدونه حقاً خاصاً عندما تناطحون الباغي عليه من بينكم!!!
  4. تنازلوا عن مقراتكم لبعضكم (مع أنها منشآت عامة وليست ملكاً لأي ميليشيا من الميليشيات، وموقعكم على الجبهات وليس في المقرات يا أمراء الحرب) كما تتنازلون عنها للأسد!!!
  5. هجروا قواديكم جميعاً، وليبق قواد واحد مجنون خير من تهجير جميع الشعب وأهل السنة حول العالم!!!
  6. هذا التواضع والكرم والأريحية والنفاق السياسي التي تُظهرونها لعدوكم أظهروا 15% منها لبعضكم لو كنتم تعقلون!!!

لعنكم الله يا قوادي الحرب الداخلية، ولعن الله جهادكم لو كنتم تجاهدون، ولعن الله من يشد على أيديكم، ولعن الله مشايخكم الذين يُفتون لكم ويمدونكم بالغي كالشياطين، وهدى الله شبابنا العناصر المقاتلين لعصيانكم في سفاهتكم…

بانتظار السيرة الذاتية لكعكة!!

كل جماعة بتحكش بغل من الطريق وتسميه شيخاً، ثم تعلق عليه تعفيسها وانحرافاتها وتقصيرها…

بانتظار السيرة الذاتية لكعكة:

  1. أعلى درجة تعليمية حاصل عليها.
  2. حياته العلمية.
  3. اختصاصه.
  4. الإجازات الحقيقية الحاصل عليها.

ولا تتقولوا: قعد على الشيخ، فمجالس العلماء الكبار يحضرها العامة والدهماء والرعاع وطلبة العلم والعلماء… فحددوا نوعه من أيها هو، وأي العلوم أخذ من شيوخه…

وأرجو من المثقفين والمشايخ والثوار ترك تقديس الأصنام من قوادي الفصائل ومشايخها…

فتشرذم القوادين سبب البلاء، وتبرير وشرعنة التشرذم من مشايخ القوادين هو الجريمة العُظمى…

كعكة: بالفتنة جئناكم حتى ترحيل كل أهل السنة إلى أوروبا!!!

  1. لعنة الله عليك وعلى جهادك، ولعنة الله على كل قوادي الفصائل أمثالك، الذين خسرنا البلد بسبب عشقهم لعروشهم المصغرة، وطحنهم لبعضهم للحفاظ عليها!!!
  2. كأنك كنت فالحاً بتحريك سلاحك ضد الفصائل في الغوطة وتريد تكرار تجربتك الفاشلة في الشمال يا كديش!!!
  3. لم تصل للشمال وتقول هذا، فماذا لو وصلت؟!! لا أوصلك الله لعنة الله عليك وعلى من يشد على يديك يا سفيه، يا من لا يتعظ بجنايته!!!
  4. هل تظن أننا نجهل شراكتك في قتل الشيخ زهران علوش بتعليمات من أسيادك عندما طمعوك بالسيادة يا خائن، ثم حفظ الله الإخوة بعدم اختيارك؟!!!
  5. تم نزع سلاح كامل فصيلك قبل دخول درع الفرات لأن قومك والمتعصبون لك يجهلون حالك، حتى لا يكونوا وقوداً للفتنة إن تعصبوا دون عقل لتعليماتك الرعناء!!!
  6. هلا وضحت لنا تاريخك العلمي ومؤلفاتك وشهاداتك يا صعلوك يا متعالم يا عميل المخابرات الخليجية؟!!
  7. قدومك للشمال وضم صوتك لصوت الكلاب التي تعوي بإشعال الفتنة والحرب الداخلية سيذهب أدراج الرياح كما ذهبت أصوات غيرك من قبل، وسيجعل الله جعجعتكم إلى بوار، وسيتوقف الاحتراب الداخلي ويرغم أنفك وأنف أمثالك من خنازير الفتنة الداخلية…
  8. مشروع حماية أهل السنة في الشمال سيسير كما هو مخطط له بإذنه تعالى، فاعوِ كيفما شئت، فالمركب يسير، فهنا ليست الغوطة، ونحن لسنا كطلبة العلم في الشام الذين يسكتون على جراحهم لرأب الصدع، فإن كانت نيتك الفتنة صدعناك ولا نبالي…
  9. نسأل الله أن يجعل كيدك في نحرك أنت وأمثالك الذين ادخروا سلاحهم للفتنة الداخلية ولم يوجهوه للعدو استجابة لأطماعهم واستجابة لأسيادهم، ولعنة الله على أسيادك أيضاً…
  10. أنت وكل قوادي الفصائل لا تستحقون إلا حذاء في فمكم والجلد بالأحذية جزاء ما قدمتم لعروشكم وكروشكم، وسيلعنكم الأرامل والأيتام والمعتقلون والأمهات الثكلى، بل وستلعنكم الأجيال عبر التاريخ كما لعنت أمراء الحرب في الأندلس…
  11. سؤال بريء جداً: كان أهالي الغوطة يموتون من الجوع بسبب الحصار، وأعرف عدداً من طلبة العلم التصق جلدهم بعظمهم من الجوع، وكانوا يقننون الطعام على أطفالهم، فكيف استطعت الخروج برفقة كرشك المبجلة من هناك يا فضيلة المتمشيخ الرويبضة؟!!
  12. نصيحة أخيرة: في الشمال أنت أحد المواطنين العاديين جداً، فانس أحلام الزعامة وعروشها التي تركتها في الغوطة، وسد نيعك ولا تتدخل في الشأن العام يا رويبضة!!! فلدينا في الشمال من السفهاء ما يكفينا، ولا ينقصنا المزيد منهم!!!
  13. وأعتذر على الإزعاج، فوالله ما قصدت ذلك، ولكن هيك حكي بدو هيك جواب، وعندي هواية وهوس بتحطيم الأصنام المزيفة!!!