الأرشيف

هام جداً؛ بمناسبة اتفاق الفصائل…

تذكروا أيها الفرقاء:

  1. إن كان توحدكم نفاقاً ولم يكن توحدكم لله فلن يدوم طويلاً؛ لأن الله لا يقبل إلا صالحاً…
  2. إن لم تتفقوا على فتح حلب فستخسروا إدلب إن عاجلاً أو آجلاً…
  3. اشغلوا أنفسكم وعناصركم بقتال العدو لتنصر نفوسكم عن الاقتتال الداخلي، فهذه سياسة النبي صلى الله عليه وسلم وسياسة صحابته من بعده عندما يختلف المهاجرون والأنصار أو يختلف الجند فيما بينهم…
  4. أعطوا تعليمات لإعلامييكم بإيقاف التخوين تماماً، وبمهاجمة المطبلين من غير إعلامييكم بقسوة ولو كانوا يطبلون لمصلحتكم، فهؤلاء قوم همهم التسلية على النت بإشعال الفتن، ولا يهمهم لو احترقتوا جميعاً، وجزء كبير منهم من جيش الأسد الإلكتروني الذي هدفه التهويش…

فاتقوا الله واعقلوا، وإن كنتم لا تهمكم آخرتكم فاحرصوا على دنياكم بالحكمة…

Advertisements

مواجهتي للتهور والمراهقات تتكرر بعد 7 أعوام!!!

منشور وتعليق قبل 7 سنوات عندما كنت أدعو الناس للتعقل والتأني والحكمة والتخطيط قبل الإقدام على أي خطوة:

تعليقي:

الرد عليه:

أوزار الصراع الفصائلي على من؟!!

هذا سؤال المتابعين على النت، والجواب:

لا يهمنا وزره على من يكون!!!
فكلاهما في جهنم على كفالتي،
ولكن تهمنا النتيجة الدنيوية:
ولماذا يموت أتباع الفصائل جميعا ومنها الهيئة؟!!!
ومع انتهاء الجهاد ضد الأسد رسميا فما الفرق بين استلام هذا الكلب أم ذاك؟!!!

لجماعة التخوين؛ ستأكلون جميعاً من ذات الطبق!!

بقيتم تخونون غيركم وتتهمونه بالعمالة والخنوع وووو، واليوم يخونكم غيركم، واليوم تواطأتم مع على غيركم، وغداً سيتواطأ غيركم عليكم…

صحن النجاسة والغائط واحد، وتتناوبون على الغرف والأكل منه، فيوماً تأكلون منه أنتم، ويوماً يأكل منه غيركم، ولو اقتصرتم على تجهيل وتسفيه غيركم وتخصيص التخوين بأفراد بعينهم لكان خيراً لكم لو كنتم تعقلون!!!

  • إذا رُمتَ أنْ تَحيا سَليماً مِن الأذى *** وَدينُكَ مَوفورٌ وعِرْضُكَ صَيِنُّ
  • لِسانُكَ لا تَذكُرْ بِهِ عَورَةَ امرئٍ *** فَكُلُّكَ عَوراتٌ وللنّاسِ ألسُنُ
  • وعَيناكَ إنْ أبدَتْ إليكَ مَعايِباً *** فَدَعها وَقُلْ يا عَينُ للنّاسِ أعين

  • أعين

تواضعوا لبعضكم كما تتواضعون للأسد!!!

اعتبروا الفصيل الذي يشارككم الأرض واحداً من هؤلاء لعلكم تعقلون:

  1. اعتبروه مفاوضاً في جنيف أو الأستانة وأقروا له بجزء من الأرض التي كنتم تفكرون في تحريرها كلها يوماً من الأيام!!!
  2. اعتبروه العدو الروسي الغاشم وقصفه كبراميل وقذائف روسيا وتنازلوا له حفاظاً على الأرواح من القتال الداخلي الذي طرفاه في جهنم!!!
  3. اعتبروه الأسد وتنازلوا له عن السلاح الذي تتنازلون عنه للأسد في كل انسحاب من مدينة من المدن، بينما تعتقدونه حقاً خاصاً عندما تناطحون الباغي عليه من بينكم!!!
  4. تنازلوا عن مقراتكم لبعضكم (مع أنها منشآت عامة وليست ملكاً لأي ميليشيا من الميليشيات، وموقعكم على الجبهات وليس في المقرات يا أمراء الحرب) كما تتنازلون عنها للأسد!!!
  5. هجروا قواديكم جميعاً، وليبق قواد واحد مجنون خير من تهجير جميع الشعب وأهل السنة حول العالم!!!
  6. هذا التواضع والكرم والأريحية والنفاق السياسي التي تُظهرونها لعدوكم أظهروا 15% منها لبعضكم لو كنتم تعقلون!!!

لعنكم الله يا قوادي الحرب الداخلية، ولعن الله جهادكم لو كنتم تجاهدون، ولعن الله من يشد على أيديكم، ولعن الله مشايخكم الذين يُفتون لكم ويمدونكم بالغي كالشياطين، وهدى الله شبابنا العناصر المقاتلين لعصيانكم في سفاهتكم…

كعكة: بالفتنة جئناكم حتى ترحيل كل أهل السنة إلى أوروبا!!!

  1. لعنة الله عليك وعلى جهادك، ولعنة الله على كل قوادي الفصائل أمثالك، الذين خسرنا البلد بسبب عشقهم لعروشهم المصغرة، وطحنهم لبعضهم للحفاظ عليها!!!
  2. كأنك كنت فالحاً بتحريك سلاحك ضد الفصائل في الغوطة وتريد تكرار تجربتك الفاشلة في الشمال يا كديش!!!
  3. لم تصل للشمال وتقول هذا، فماذا لو وصلت؟!! لا أوصلك الله لعنة الله عليك وعلى من يشد على يديك يا سفيه، يا من لا يتعظ بجنايته!!!
  4. هل تظن أننا نجهل شراكتك في قتل الشيخ زهران علوش بتعليمات من أسيادك عندما طمعوك بالسيادة يا خائن، ثم حفظ الله الإخوة بعدم اختيارك؟!!!
  5. تم نزع سلاح كامل فصيلك قبل دخول درع الفرات لأن قومك والمتعصبون لك يجهلون حالك، حتى لا يكونوا وقوداً للفتنة إن تعصبوا دون عقل لتعليماتك الرعناء!!!
  6. هلا وضحت لنا تاريخك العلمي ومؤلفاتك وشهاداتك يا صعلوك يا متعالم يا عميل المخابرات الخليجية؟!!
  7. قدومك للشمال وضم صوتك لصوت الكلاب التي تعوي بإشعال الفتنة والحرب الداخلية سيذهب أدراج الرياح كما ذهبت أصوات غيرك من قبل، وسيجعل الله جعجعتكم إلى بوار، وسيتوقف الاحتراب الداخلي ويرغم أنفك وأنف أمثالك من خنازير الفتنة الداخلية…
  8. مشروع حماية أهل السنة في الشمال سيسير كما هو مخطط له بإذنه تعالى، فاعوِ كيفما شئت، فالمركب يسير، فهنا ليست الغوطة، ونحن لسنا كطلبة العلم في الشام الذين يسكتون على جراحهم لرأب الصدع، فإن كانت نيتك الفتنة صدعناك ولا نبالي…
  9. نسأل الله أن يجعل كيدك في نحرك أنت وأمثالك الذين ادخروا سلاحهم للفتنة الداخلية ولم يوجهوه للعدو استجابة لأطماعهم واستجابة لأسيادهم، ولعنة الله على أسيادك أيضاً…
  10. أنت وكل قوادي الفصائل لا تستحقون إلا حذاء في فمكم والجلد بالأحذية جزاء ما قدمتم لعروشكم وكروشكم، وسيلعنكم الأرامل والأيتام والمعتقلون والأمهات الثكلى، بل وستلعنكم الأجيال عبر التاريخ كما لعنت أمراء الحرب في الأندلس…
  11. سؤال بريء جداً: كان أهالي الغوطة يموتون من الجوع بسبب الحصار، وأعرف عدداً من طلبة العلم التصق جلدهم بعظمهم من الجوع، وكانوا يقننون الطعام على أطفالهم، فكيف استطعت الخروج برفقة كرشك المبجلة من هناك يا فضيلة المتمشيخ الرويبضة؟!!
  12. نصيحة أخيرة: في الشمال أنت أحد المواطنين العاديين جداً، فانس أحلام الزعامة وعروشها التي تركتها في الغوطة، وسد نيعك ولا تتدخل في الشأن العام يا رويبضة!!! فلدينا في الشمال من السفهاء ما يكفينا، ولا ينقصنا المزيد منهم!!!
  13. وأعتذر على الإزعاج، فوالله ما قصدت ذلك، ولكن هيك حكي بدو هيك جواب، وعندي هواية وهوس بتحطيم الأصنام المزيفة!!!

الحلم الكبير!!

عند متابعة منشورات الناس في النت حالياً لاحظت أن 90% منها هي محض أحلام كالعالم الافتراضي الذي يعيشونه في وسائل التواصل:

  • يحلمون أن يضعف ترامب الأسد.
  • يحلمون أن يقتل ترامب الأسد.
  • يحلمون أن تتخلى الدول الكبرى عن حيوانها وذيل كلبها.
  • يحلمون أن تدخل تركيا وتحرر كامل سوريا وتشعل حرب عالمية لأجلهم.
  • يحلمون أن تؤسس تركيا حكومة معارضة قوية وتدعمها وتجعلهم جميعاً وزراء داخلها.
  • يحلمون ويحلمون ويحلمون…

لكن الكارثة أنهم يطرحون أحلامهم كواقعه وتحليلات سياسية وفكرية، وكأنهم كانوا يعملون في حقل السياسة والتخطيط 80 عاماً!!

فإذا حصل الواقع المر على خلاف أحلامهم الوردية صعقتهم الصدمة، وجلسوا ينوحون ويلطمون ويندبون حظهم على واقعهم المر وتخاذل العالم كله عن العمل بدلاً عنهم في فعل ما يحلمون ويفكرون به!!

فهلا عادوا عن خطئهم وضلالهم في تحليل الواقع المعروف سلفاً، وعن مطالبة دول العالم بفعل كذا وكذا، وفكروا بـ:

  1. خطوات عملية.
  2. ومراحل سهلة وقصيرة الأجل قابلة للتطبيق.
  3. وبذلوا كل طاقتهم لتطبيقها.
  4. ومن تجاربهم المحدودة والاستفادة من خبرات الأصدقاء بدؤوا برسم خطط استراتيجية.
  5. ثم ساروا فيها على مهل.

فيما عدا ذلك، فالصمت خير لنا ولكم من الكلام والجعجعة التي لا تأتي بشيء يا ثوار النت.

وصدق من قال:

لقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي عاصمة الثورة!! ولا تتحرك المظاهرات والاعتراضات إلا فيها!! ونشاط الحكومات لا يتعداها!!