الأرشيف

فرشي التراب تحت التراب!!!

المنشد الكويتي الشاب “مشاري العرادة” الذي أنشد “فرشي التراب” صار تحت التراب…

لله درك كم ودعنا في الحرب السورية من أحباب وإخوة…

فعلى من سنبكي بعدها، ومن الذي سيبكي علينا، ومن سيكذب علينا ويشتري مجداً في جنائزنا؟!!!

اللهم إن أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين…

Advertisements

لماذا لا تتقدم الأمة؟!!

إذا بدك المشروع ينجح لازم تعطيه حقه من الإنفاق!!!
والدراسة للشهادة فيمكنك أن تشتريها من الباكستان!!!
والمشيخة وجاهة تكفيها لحية متدلية ولا حاجة للباقي!!!

وحتى لا تخسر الوجاهة فدخل أغبى أولادك في الشريعة!!

والدعوة تكون على رأس البرج العاجي ونسأل الله أن يصل إلينا الناس!!!
والثقافة أن تهرطق ببضع كلمات حداثية!!!
والدين تشدد!!!
والعلم علمانية!!!
والحمار معلم!!!
والصالح في السجن!!!
والمنافق سيد لطيف لبق!!!
والصادق الأمين عنيد متعنت!!!
والحبل عالجرار….

من رأيتموه يسعى للرئاسة فأوقعوه فيها ولا تقصروا…

إذا رأيتم أحداً يسعى للرئاسة في يومنا هذا؛

  • فادفعوه فيها،
  • وشجعوه،
  • وأعينوه عليها،
  • ولا تنافسوه فيها،
  • ولا تحزنوا عليه فيما أهلك نفسه فيه…

أوقعوه فيها ولا تقصروا.. فقد كان -رحمه الله- موحداً قبل أن يتقبله الله…

أد المعروف لأهله..

  • الإكرام يكون للفقير، وفي زماننا أصبح الإكرام فقط للغني الذي لا يحتاج لإكرامنا…
  • الملاطفة وجبر الخواطر والتقرب يكون من الضعيف، وفي زماننا أصبحت الملاطفة والتقرب والمجاملات لأصحاب الجاه والوجاهات…
  • نُصرة المظلوم تكون على الظالم، وفي زماننا تكون النُصرة لظالم على ظالم آخر مثله…
  • الحب يكون في الله، وفي زماننا يكون للمصلحة، فإذا انتفت المصلحة انقلب الحب حقداً، وليس فقط عداوة!!!

المنطق الأعوج وانعدام المنطق في زماننا!!

إذا تكلمت بالمنطق والاعتدال ووجوب التوازن والانضباط بأحكام الشريعة أقاموا عليك الدنيا ولم يُقعدوها؛

لأنك خالفت أهواءهم!!

وإذا جاريتهم في إفراطهم أو تفريطهم أو انحرافهم مدحوك وبجلوك واحترموك وقدسوك!!

هل انقلبت موازين الدنيا في زماننا…

فلا تمتحنا اللهم بما لا نطيق!!!