الأرشيف

يا ثورتي الصغيرة؛ انتهى عهد الكذبات الصغيرة!!

كانت كذبات الثورة:

  • كذب ناشط،
  • أو كذب تنسيقية،
  • أو كذب قائد فصيل،

فنكشفها خلال أسبوعين كحد أقصى، ومن خلال أقرب المقربين منه…

واليوم أصبحنا أمام كذبا كبيرة جداً:

  • من منظمات دولية،
  • أو من دول،
  • أو مؤسسات سياسية ضخمة،
  • أو غيرها…

فأصبحت الكذبة لا تنكشف إلا بعد سنة أو سنتين، وأصبحت ترى الناس يموجون في بعضهم مزوجاً؛

  • فهذا يتبع كذبة هؤلاء وينافح عنها بإخلاص،
  • وذاك يتبع كذبة أولئك ويدافع عنها بكل قوته لوجه الله!!!

الله يلعن الجوز من الرؤوس، ويرزق الأتباع العلم والوعي والحذر والاعتزال بإخلاص حتى يتبينوا…

Advertisements

الطرد من رحمة المشايخ!!

بعض المشايخ بالوراثة (من غير المختصين) ما إن تخالفه في مسألة أو تنتقده حتى يطردك من رحمته!!

وعندها فقد تتعرض لحصول ما يلي:

  • التخوين والتجهيل والتبديع والتفسيق…
  • غيبتك وبهتانك أمام مريديهم وأتباعهم…
  • محاصرتك ومنعك من تولي الوظائف أو إلقاء الدروس…
  • محاولة تشويه صورتك وإخماد صوتك بكل الوسائل الممكنة…
  • يسلطون عليك سفهاءهم في وسائل التواصل من مريديهم الذين هم أشد جهلاً منهم…
  • يسيرون مع الخط العام حتى لو اعتقدوا خطأه، حتى إذا بردت الأمور وضعفت الثورة وقفوا مع الثورة المضادة، ووقف معهم تلاميذهم وتقوقعوا معهم من جديد!!!

وهكذا عدنا كما كنا قبل الثورة، وكأن شيئاً لم يكن؛ فنسوا الثورة وتهيبوا الكلام في الجهاد!!!

نحن بحاجة لإصلاح أمراض نفوسنا وقلوبنا من عوالق التربية الأسدية القذرة أولاً!!!

بالله عليكم؛

ما الفرق بين تكفير القاعدة للناس وتخوين هؤلاء للناس؟!!

الله يطلعنا من هذه الدنيا على خير، والذي يريد الحرية والنصر فليتدبر أمره عند الخلق وعند ربنا يوم القيامة!!

لماذا لم تقل؟!! بل لماذا لم تسمعوا؟!!

  1. ننصح كثيراً بلهجة هادئة جداً جداً،
  2. ثم تقسوا اللهجة قليلاً،
  3. ثم نهاجم،
  4. ثم نضطر للحزم والحسم،
  5. فيقولون: لماذا لم تقل؟!!

    كل هذا ولم أقل؟!! فكيف وبماذا يكون الكلام بربكم؟!!

    أأنا لم أقل؟!! أم أنتم الذين لم تسمعوا؛ لأنكم لا تسمعون ما لا يعجبكم؟!!

    إن رغبتم بالتأكد فراجعوا ملفات:

    • داعش،
    • وبعض المجالس المحلية الجيدة والتي رفضت إقالة بعض الفاسدين،
    • وبعض الموظفين في الحكومة السورية المؤقتة السابقة،
    • وكذا الفصائل التي رفضت التوحد!!

    وإن شئتم فاصبروا حتى يأتي دوركم، ولكن لا يلهكم الأمل كثيراً من الزمن؛ لأننا نتصرف حسب المصلحة العامة، وليس بالضرورة أن نستخدم الفقرات من 3 إلى 5 في المؤسسات التي نجد المصلحة في أن لا تضيع هيبتها، لكن النتيجة واحدة وأسرع!!!

    عن الحكومة السورية المؤقتة أتكلم!!

    خطبة الجمعة في جامعة الزهراء عن تحربك القلوب لآلام المسلمين 19/ 5/ 2017م

    بعد حذف صفحتي على اليوتيوب تجدون مقاطعي على المواقع التالية:

    وعلى موقع ok.ur :

    https://ok.ru/video/289650117133

    وعلى الموقع الباكستاني:

    https://tune.pk/video/7109471/خطبة-الجمعة-جامعة-الزهراء-تحربك-القلوب-لآلام-المسلمين-إبراهيم-سلقيني-19-5-2017م

    وعلى موقع أوبين لوود:

    https://openload.co/f/5uN4P3V2Kg0

    على اليوتيوب:

    الخوارج ليسو كفاراً، ولا تجوز مصادرة أموالهم!!

    جمهور الفقهاء على أن الخوارج (ومنهم داعش) ليسو كفاراً، ويحرم تكفيرهم، وإذا كفرناهم فنحن إذن مثلهم!!!

    وعليه فلا تجوز مصادرة أموالهم ولا أملاكهم، وهي تبقى على ملكهم حال حياتهم، ولورثتهم بعد قتلهم!!!

    وإن أي مصادرة لأموالهم هي من أكل أموال الناس بالباطل، وأي مصادرة لأملاكهم وأراضيهم هو غصب سيطوقه الغاصب سبع أراضين يوم القيامة!!!

    فاتقوا الله؛ ولا تبيعوا آخرتكم بعرض من الدنيا حقير!!!

    بضع منشورات فيسبكية إنجازات وزير في الحكومة المؤقتة!!

    مضى عام كامل بالتمام والكمال على تأسيس الحكومة السورية المؤقتة التي يترأسها الدكتور جواد أبو حطب حفظه الله…

    وأبلى عدد من الوزراء بلاء حسناً رغم شح الموارد المالية للحكومة، وهذا عمل جبار ولله الحمد…

    لكن يوجد وزير واحد لم يقدم خلال خدمته طوال السنة الماضية إلا:

    1. بضعة آلاف من منشورات الفيس بوك على صفحته، فهل يجد سيادة الوزير وقتاً لصفحته الفيس بوك، أم عين موظفاً من أموال الحكومة ليعتني بصفحته؟!!!
    2. فساد مالي واختلاسات بالملايين.
    3. مصروفات دون قيود وخارج اللوائح التي ينص عليها القانون.
    4. دعم مؤسسات يتعاطف معها أو يتواجد فيها أصدقاؤه بالباطن.
    5. توقيع خطابات واتفاقات وتفاهمات وقرارات على بياض، دون علم الحكومة بها، عدا عن مخالفتها للقوانين واللوائح.
    6. هذا عدا استغلال اسم الحكومة ومنصبها لتحقيق مطامح وأهداف ومشاريع شخصية.
    7. أما الوزارة فلم تتقدم بخطوة واحدة للأمام، إلا بضع صور تذكارية لسيادة الوزير في زياراته القليلة هنا وهناك، فهل سيادة الوزير يمارس أعماله من بيته حتى أنه لا يتخذ قرارات ولا زيارات؟!!!

    فإن كانت الحكومة غافلة عن مرور عام على تشكيلها وحلول وقت التنظيفات السنوية (حوسة نظيفة) فإننا لسنا غافلين، ونذكر إخوتنا في الحكومة بأنه حان وقت المحاسبة، ومراجعة إنجازات العام الماضي، والتنظيف لتزداد الحكومة قوة، وليكشف الوزير الجديد ملفات وأضابير ملفات الوزير الفاسد…

    فالجسد الذي لا يعالج نفسه ولا ينظف نفسه يموت، وزوال وزير واحد فاسد خير من فناء الحكومة!!!

    مع عميق حبي وودي وإخلاصي وامتناني لرئيس الحكومة وباقي الوزراء غير الفاسدين على جهودهم الجبارة، ودمتم في حفظ الله ورعايته في خدمة الوطن…