يا عظيم حظ الجاهل!!

لم أحلم أو أتصور يوماً أن أغبن الجاهل على جهله!!

يرى المصائب فلا يعي ما يحصل، ويرى الكوارث فيظنها أمراً طبيعياً، وربما لا يكلفه الله على الزلل بسبب جهله!!

لكن إذا تعلمت فأنت تحترق على الناس، ويحرقونك بفسادهم، ويحاسبك الله على الزلل ما لا يحاسبهم لأنك تميز بين ما يجوز وما لا يجوز مما يجري من حولك!!!

اللهم كما كلفتنا فأعنا…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s