الدولار لأفرادنا أم للشعب؟!!

عندما تتمسك بالدولار تقل العملة الصعبة السائلة داخل الدولة، وتقل العملة المحلية المتداولة، فتضعف الدولة، وتنهار العملة المحلية!!!

وإذا تخليت عن الدولار لصالح العملة المحلية، فإن الدولار لن يرجع لأمريكا، وإنما سيتجمع بيد الدولة، وسيزيد تداول العملة المحلية، وسيزيد رصيدها من القطع الأجنبي بيد الدولة، فترتفع قيمة العملة المحلية في هذه الحالة…

فمقدار الأوراق النقدية من العملتين واحد؛

لكن عندما نضع العملة الأجنبية كرصيد احتياطي للدولة، والعملة المحلية للتداول، فنحن نضع كل شيء في مكانه، فتقوى الدولة ونستفيد نحن…

وعندما نطمع وتشتعل فينا الأنانية، فالدولة كلها تنهار، وفي هذه الحارة نقع الدولار تبعك واشرب ماءه، فالزيادة في عدد الأوراق النقدية المحلية بسبب انهيار العملة هو زيادة متوهمة!!!

مع أنك في الحالتين تخرج من جيبك وتضع في جيبك!!!

إلا إذا كانت الحكومة حرامية، فسيسرقوك على الحالتين!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s