إدلب والريف الغربي مخالفان للتوقعات دائماً…

  • النظام الأسدي الطائفي ظن أنه سيتمكن من إشعال حرب أهلية فيها.
  • الهيئة ظنت أنها ستسيطر على الجميع.
  • الزنكي ظن أنه سيسحق الهيئة.
  • تركيا ظنت أنه يمكن إدارتها بشكل مباشر دون وسائط مساعدة.

وروسيا تظن اليوم أنها تستطيع إخراج تركيا منها وطرد سكانها باتجاه تركيا ودرع الفرات في أكبر تهجير جماعي في المنطقة يحلمون به…

يا شباب إدلب والريف الغربي؛ لا تكونوا البادئين، لكن جهزوا للهجوم والاقتحام وليس فقط الدفاع، استعدوا لهجومهم عليكم، حتى إذا بدأوا الهجوم عليكم فلا تتوقفوا إلا في عمق مدينة حلب…

تركيا الآن مشغولة بمشاكلها الكثيرة، ولن تفتح لكم حدودها لتزيد مشاكلها الاقتصادية…

روسيا وإيران والباطنية من أمامكم، والجدار الفاصل. القناصة الأتراك من ورائكم…

فأروا الله منكم خيراً وتوحدوا، وإلا ستخسروا دنياكم وآخرتكم…

وسنخسر جميعاً معكم…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s