يا شيخنا؛ هناك فرق بين المبادئ والتصريحات السياسية!!!

وصلنا لمرحلة اختلط فيها التبن بالدسم، وصار بعض مثقفينا ومشايخنا ومفكرينا يتعاطون التبن، ويعتبرونه تصريحات سياسية!!!

أيها المشايخ والمفكرون والمثقفون والثوريون؛ التصريحات السياسية من اختصاص المسؤولين السياسيين فقط لا غير…

وإطلاقكم للتصريحات السياسية (وهي ليست وظيفتكم ولا من اختصاصكم) سينتج عنها تمييع أفكار الجيل القادم ونسف لقيمه وأخلاقه ومبادئه!!!

أفكار الأمة ومبادئها وقيمها بيدكم أيها المشايخ والمفكرون والمثقفون والثوريون، والسياسة بيد السياسيين الذين ما كنتم منهم يوماً، ولن تكونوا…

والكارثة اليوم في بعض أولئك المشايخ والمفكرين والمثقفين والثوريين الذين بدأوا يصدقون كذبات أنفسهم، وبدأت تتحول تصريحاتهم السياسية إلى مبادئ ومعتقدات لديهم، وأصبحوا يقنعون بها الناس ويروجونها بينهم!!!

الجهاد – الولاء والبراء الوطني أو الديني – العلاقات السياسية والاقتصادية مع العدو – موقفنا من المنافقين – معيار وضابط الحكم على الوقائع والأشخاص…….

نحن حالياً وصلنا -ودون مبالغة- إلى مرحلة المخاط الفكري الطاهر البريء، وأخشى أن ننزلق -دونما شعور- إلى مرحلة النجاسة الفكرية المغلظة الخبيثة!!!

يا قوم؛ رفقاً بأنفسكم ودينكم، ورفقاً بالناس!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s