آخر تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية والدولية!!

الناس تحلل:

  • العلاقات الدولية،
  • وسياسات الدول،
  • وأسباب نزول الليرة وصعودها،
  • وأي الصيامين صحيح،
  • وغيرها من المسائل…

وتحشد الأدلة والبراهين على الموازين الأرضية والسماوية، وتغفل عن أمرين:

  1. المشكلة فينا نحن، ونحن المرض، ونحن سبب سقوط الخلافة، ونحن سبب فشل ثورة الثمانينيات، ونحن سبب فشل الثورة الحالية… فكفانا إلقاء للوم على دول العالم التي من الطبيعي أنها تعلن الحرب علينا بسبب إسلامنا، وكفانا محاسبة الدول المسلمة، فلا يمكنها أن تفعل لنا أكثر مما يمكننا فعله لأنفسنا نحن، فماذا فعلنا لأنفسنا أكثر من التحليلات؟!!!
  2. تحليل الواقع لن يغيره، فنحن أصحاب الألم والوجع، ومعرفة السبب لن تغير النتيجة، والأسباب كثيرة لا تنحصر فيما تظنون فقط… فتوقفوا عن تحليل الأسباب وابدؤوا بطرح القرارات وما يجب فعله وتحليل الخطوات العملية الواجب فعلها، وافعلوا ما تأمرون به الناس، وافعلوا ما ينفعكم وينفع الناس؛ فلعلكم تخرجون بهذا من مرض التنظير الفارغ الأجوف، ومرض توهم أن الدول ستسير كما تريدون، ومرض عدم التمييز بين الواقع وما تحلمون بحصوله!!

إذا أدركنا هذا:

  1. فسنتمكن من فهم الواقع،
  2. والاستفادة من الوقائع المتاحة،
  3. ثم تحريك الوقائع بما بخدم المصلحة العامة، ولو خالف ذلك رغباتنا مرحلياً.
  4. التكامل مع تشكيلات المجتمع.
  5. رسم الخطط، والسير بها بشكل متدرج…

والله أعلم…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s