Archive | 2018/05/09

مجاهد ديرانية؛ تعال واحكم المنطقة وافعل ما تراه مناسباً!!!

بدؤوا بالتسلي بالتحريض بين الفصائل، فلما اتفقت الفصائل فيما بينها مؤقتاً شعروا بالفراغ، فبدؤوا بالتحريض ضد تركيا…

وكأن أدركوا خلال هذا الوقت القصير التكفير عن الدماء التي حملوها بألسنتهم، وكأنهم أدركوا صيام شهرين متتابعين عن كل قتيل في معركة لن يكون فيها منتصر قطعاً…

سعادة الأخ مجاهد ديرانية؛

  • تعال واحكم المنطقة، ونحن نبايعك على السمع والطاعة، وعلى نصحك سراً وعدم التحريض عليك دون أن نفهم تعقيدات المنطقة…
  • تعال واحكم المنطقة، وافعل ما تراه مناسباً من منطلق خبراتك السابقة في الحكم…
  • تعال واحكم وادرس التركيبة السكانية للمنطقة، وخطط لها تعليمها وصحتها وشرطتها وجيشها، ثم افعل ما تجده مناسباً تبعاً للمعطيات والأرقام بين يديك، لا تبعاً لما يتسلى به رفاقك على النت…
  • وبعد أن تكتمل كل مخططاتك وتجهيزاتك لهذه المنطقة سندخلهم إليها لتبدأ التخطيط والعمل من جديد، وسندخل عليك مجموعات بشرية ضخمة غير مدروسة أمنياً، ويكفي وجود ضفدع واحد مندس بينها ليشغلك بنفسك حتى تتمنى أنها لم توجد في هذه الدنيا…
  • تعال واحكم؛ لندخل عليك مجموعات فصائل كانت متناحرة في مناطقها، لضمان تنوع جديد من التناحر والصراع في المنطقة التي انتهيت من دراسة العقلية الهمجية والمتخلفة لقواديها للتو…
  • تعال واحكم، لكن رجاء لا تطلب منا دخولهم للمنطقة الأخرى التي تحت سيطرتك أيضاً، فنحن نريد دخولهم هنا حصراً؛ لأن أصحاب الأسماء المستعارة على النت يريدون هذا، ولأن النظام أرسلهم إلى هنا حصراً، ولكي نبلاء الأراضي الفارغة بين المدن بالمخيمات العشوائية فلا تتمكن من تأسيس مشاريعك!!!
  • تعال واحكم، وأسكنهم وأطعمهم ووفر لهم العمل في المنطقة التي أصبحت تحت سيطرتك بشكل شبه كامل، حتى يثوروا ويضجوا وتحصل فضيحة لك، فيطلب الناس إسقاطك.
  • لا تضعهم في المنطقة الأخرى بهدف إدخالهم بشكل متدرج وإيوائهم في مخيمات نظامية منظمة؛ لأننا نحن ثوار النت لا نرغب في ذلك، والموضوع على كيفنا مو على كيف حضرتك…

ومع كل هذا فتعال احكم، ونحن مقرون لك بالطاعة، ولكن على كيفنا وليس على كيف حضرتك!!!

والله يا عمو؛

في كل الدنيا توجد أماكن ومناطق ومخيمات ومعسكرات لتفويج الحجاج واللاجئين والسياح والكتل السكانية الضخمة التي تتحرك فجأة، وتشرف على ذلك الدولة التي ستدخلهم وستكون مسؤولة عنهم؛

إلا عند حضرتك يا عمو بدك ندخلهم في المكان الذي يعجبك ويعجب الأسد، وبشكل فوضوي، دون أن تتحمل أدنى مسؤولية عما تتفوه به!!!

من كل قلبي أقول لك: تعال احكمنا وتحمل مسؤولياتك ومسؤوليات ما تقول يا عمو، وما تصير موظف في السعودية ولا موظف عند حدا يا عمو…

وتصبح على خير يا عمو…

ما منكم خير ودخانكم بيعمي يا عمو…

Advertisements

الإرهاب ضرورة مُلِحَّة للمرحلة القادمة!!!

في ظل الإجرام والتواطؤ الدولي ضد شعوبنا، فإن الإرهاب ضرورة ملحة جداً في المرحلة القادمة، ولكن إرهاب كإرهاب أبي بصير ضمن الضوابط التالية:

  1. خارج حدود المنطقة الآمنة الحالية.
  2. غير خاضعة رسمياً لسلطة الدول الملتزمة بالقرارات والاتفاقات الدولية.
  3. تمارس إرهاباً منظماً ضد الباطنيين والطائفيين الذين أجبروا الناس على التهجير وعلى السلام الظالم، فتحرمهم من نعمة الأمن مع ظلمهم…
  4. تشكل حزاماً كثيفاً يمنع تقدم الباطنين تجاه حدود المنطقة الآمنة، وتشغل العدو بنفسه حتى لا يفكر بأعمال إرهابية داخل المنطقة الآمنة…
  5. تلتزم بالقرارات السرية والإيحاءات والتعليمات التي تصلها…
  6. تشكل قوة ردع وقوة ضاربة للعدو في العمق في حال لم يلتزم بتعهداته…
  7. تشكل قوة ضاربة ذات خبرات طويلة في حال اشتعلت الحرب من جديد…

الإرهاب في زماننا ضرورة مُلِحَّة، والذي يملك الإرهاب يملك العالم، والذي لا يملك إرهاباً حركته تبقى محدودة، وسيخسر غداً ما كسبه اليوم!!!

ولهذا نجد الدول الكبرى تدعم داعش والـ pkk وحزب اللات، وتتكئ عليهم كثيراً في كل صراع تُشعله في المنطقة…

فأوجدوا هذا الإرهاب الذي يضمن بقاءكم واستمرار حياتكم!!!

واحذروا من وأده فتُهلكوا أنفسكم بأيديكم!!!

استعدوا للثورة القادمة!!

استحالة تحرير كامل التراب الشامي حالياً لا يعني التنازل، ولا يعني الحديث عن أحلام وأوهام السلطة المزيفة والمجتزأة؛

فجهزوا أنفسكم للثورة القادمة بعد 15 إلى 25 عاماً تقريباً…

  1. وفروا الغطاء القانوني الذي يضمن الاستقرار للجيل الحالي الناشئ…
  2. لا تشغلوا أنفسكم بالتصارع على السلطة فتنهكوا أنفسكم وتهدروا جهودكم وتعم الفوضى بسبب ذلك…
  3. في ظل عدم وجود خبرات وتجارب إدارية سابقة، فاحذروا تجريب مواهبكم ومراهقاتكم في هذا الشعب المسكين!!
  4. سلموا الإدارة للأتراك واعملوا نواباً لهم، وتعلموا من خبراتهم، وتعلموا آلية التجانس والتكامل الوظيفي والإداري والعمل المؤسساتي؛ لأن تشرذم المؤسسات وتناطحها يدل على عجز فظيع في هذا المجال… وليس عيباً أن يكون الإنسان أجيراً حتى يتعلم، وحتى يصبح قادراً على إدارة شؤونه بنفسه…
  5. الخطوات السابقة ستوفر عليكم 10 سنوات على الأقل في التشرذم والتناطح على السلطة، وإلا أصبحتم كالعراق؛ تتناطحون، ثم يستلم المناصب الساقطون!!! فلن تراوحوا مكانكم أبداً…
  6. استفيدوا من الاستقرار والنظام الذي بنيتموه بشكل سريع في الخطوات السابقة في تحريك عجلة التعليم بقوة، وتفرغوا لذلك، وابنوا جيلاً يحمل قيماً ومبادئ عظيمة وهمة عالية، ويحمل هم أمته، ولا يفكر بتحرير بلده فقط…
  7. أسسوا خطوطاً حمراء داخل المجتمع، ولا تسمحوا لأحد بتجاوزها: عدم الكذب، وعدم النفاق، وعدم الغيبة، وعدم الصراع الداخلي، وعدم التعصب للجماعات والأحزاب، والتدبير وعدم هدر المال العام، وتحمل مسؤولية الكلمة عملياً على الأرض، والتفاني والكفاح لأجل المبادئ، والصراحة، والحوار، والأخوة المجتمعية الحقيقية مع التكاتف والتعاضد… لأنكم لن تنتصروا أبداً -ولو بعد 100 سنة- مع تفشي هذه الأمراض…
  8. احذروا بناء مجتمع حالم يعيش على الأوهام كالطفل المدلل، فيظن أن ما يحلم بحصوله يجب على العالم أن يحققه له؛ لأن مجتمع كهذا لن يأتي بخير لنفسه، فكيف سيحرر بلاده ويحمل هم أمته؟!!
  9. خططوا خلال تلك الفترة للتحرك باتجاه الجنوب ضمن المتاح وبالحدود والطاقات القصوى؛ لأن الذي يبذل قصارى جهده لن يُحَصِّل الـ100 %، ولكنه سيحصل 85 أو 90 %، والذي يعمل لـ80 % لن يُحَصِّل أكثر من 60%، والذي يحلم لن يُحَصِّل شيئاً أبداً أبداً…

فاتقوا الله في أنفسكم وشعوبكم، واخرجوا من أحلامكم وأوهامكم التي ستُهلِككم وتُهلِك الناس معكم!!!

ارفع علم ثورتك…

ارفع علم ثورتك كرمز لتحرير بلدك في المستقبل؛ لأن تحرير كامل الأرض صار مستحيلاً الآن…

ارفع علم ثورتك لتجميع الشباب نحو التحرير المستقبلي وتشجعهم وتشحذ هممهم لذلك، وليس بهدف تأسيس دولة مستقلة في الشمال؛ لأن ذلك سيحرمك من حق تحرير الباقي في المستقبل…

ارفع علم ثورتك، لكن لا تناطح به العلم التركي، الذي هو الغطاء القانوني الوحيد حالياً لبقاء الوجود السني في الشمال…

ارفع علم ثورتك لتحارب به علم الاحتلال الطائفي الباطني في الجنوب، وليس لمحاربة علم عمقك الاستراتيجي في الشمال…

  • ارفع علم ثورتك؛ لأنه رمز حريتك،
  • وارفع علم فلسطين؛ لأن تحريرها دِين عند كل مسلم ونصراني،
  • وارفع علم تركيا؛ لأنه رمز التوحد الإسلامي العربي التركي الكردي حالياً،
  • وارفع علم التوحيد؛ لأنه رمز إيماننا بالله وكل الأنبياء…

ارفع هذه الأعلام كلها؛ لأننا أمة مبادئ، وما سبق كله من مبادئنا…

ارفع هذه الأعلام كلها؛ لأننا منفتحون نقبل التعدد تحت سقف الأمة…

ارفع هذه الأعلام كلها، ولا تتعصب لأحدها إذا كان لا يتعارض مع الآخر كما فعلت داعش…

حق تقرير المصير أو الإرهاب!!

في ظل التشرذم واستحالة قيام قيادة سياسية موحدة تملك خطط واضحة وخيارات استراتيجية محددة، وفي ظل استحالة تحرير كامل سوريا، فإن الشمال السوري أمام أحد خيارين في المرحلة الانتقالية:

  1. الخيار الأسهل هو حق تقرير المصير بانضمام شمال سوريا – الذي يحوي نصف سكانها – لتركيا.
  2. الخيار الأصعب هو بقاء الإرهاب طوال الفترة الانتقالية لتبرير بقاء تواجد القوات التركية فيها قانونياً.

وهذه الفترة الانتقالية ستستمر إلى عام 2023م على أقل تقدير…

لكن الحالمين بعروش السلطة في الشمال – من الساسيين وقوادي الفصائل وبعض المشايخ – يرفضون كلا الخيارين، دون تحديد:

  • الوضعية والصفة القانونية التي سيستمر بها هؤلاء الحالمون دون تحرير كامل سوريا!!!
  • الخيارات الأخرى المطروحة والممكنة التي يفكرون بها!!!
  • خططهم الاستراتيجية لإنقاذ ملايين المهجرين من الجحيم الذي يعيشونه!!!

الحروب مرقص كبير يسلب عقولَ الرجال!!

إذا سمع الأطفال والنساء أصوات المعازف والدبك أثار ذلك فضولهم وحرك شغفهم ليروا ما يحصل، فيسيرون إلى الحرام بأرجلهم!!!

إلا من رحم ربُّك…

وإذا سمع الرجال صوت الحروب وعزف الرصاص، سلب الله عقولهم، وتوهموا الظفر من حيث لا يكون، وظنوا الحسم بأيديهم وسلاحهم، وولجوا في الدم الحرام، وخلطوا بين ما يحل وما لا يحل، وتجرؤوا على الحُرُمَات والمحظورات!!!

إلا من رحم ربُّك…

اللهم أعد لنا عقولنا، وثبت لنا ديننا، ولا تستدرجنا من حيث نظن أنفسنا على الحق!!!