الكلب يعضنا ويعوي علينا…

عصابة الأسد ومافيا آل الأسد قتلتنا وهجرتنا وسرقت أموالنا بل وأبادتنا في السبعينات والثمانينات، وتمارس ذات الشيء اليوم…

ثم تعوي علينا بأننا مهربون وعصابات وإرهابيون وضد الأقليات وووو…

ضربني وبكى، وسبقني واشتكي!!!

ثم العجب العُجَاب أنك تجد مِن بني جلدتنا (مِن العلماء والمثقفين والتجار والعوام المسحوقين تحت أقدامه) مَن يطبطب على هذه العصابة ويطبل لها خوفاً وطمعاً!!!

لا تبتئسوا أيها الكلاب الظالمة؛

فأنتم تتوارثون فرعنتكم وطغيانكم، وأولادنا يتوارثون الحقد عليكم واستئصالكم!!!

والله معنا، وسينصرنا عليكم ولو بعد حين…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s