الحلم الكبير!!

عند متابعة منشورات الناس في النت حالياً لاحظت أن 90% منها هي محض أحلام كالعالم الافتراضي الذي يعيشونه في وسائل التواصل:

  • يحلمون أن يضعف ترامب الأسد.
  • يحلمون أن يقتل ترامب الأسد.
  • يحلمون أن تتخلى الدول الكبرى عن حيوانها وذيل كلبها.
  • يحلمون أن تدخل تركيا وتحرر كامل سوريا وتشعل حرب عالمية لأجلهم.
  • يحلمون أن تؤسس تركيا حكومة معارضة قوية وتدعمها وتجعلهم جميعاً وزراء داخلها.
  • يحلمون ويحلمون ويحلمون…

لكن الكارثة أنهم يطرحون أحلامهم كواقعه وتحليلات سياسية وفكرية، وكأنهم كانوا يعملون في حقل السياسة والتخطيط 80 عاماً!!

فإذا حصل الواقع المر على خلاف أحلامهم الوردية صعقتهم الصدمة، وجلسوا ينوحون ويلطمون ويندبون حظهم على واقعهم المر وتخاذل العالم كله عن العمل بدلاً عنهم في فعل ما يحلمون ويفكرون به!!

فهلا عادوا عن خطئهم وضلالهم في تحليل الواقع المعروف سلفاً، وعن مطالبة دول العالم بفعل كذا وكذا، وفكروا بـ:

  1. خطوات عملية.
  2. ومراحل سهلة وقصيرة الأجل قابلة للتطبيق.
  3. وبذلوا كل طاقتهم لتطبيقها.
  4. ومن تجاربهم المحدودة والاستفادة من خبرات الأصدقاء بدؤوا برسم خطط استراتيجية.
  5. ثم ساروا فيها على مهل.

فيما عدا ذلك، فالصمت خير لنا ولكم من الكلام والجعجعة التي لا تأتي بشيء يا ثوار النت.

وصدق من قال:

لقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي عاصمة الثورة!! ولا تتحرك المظاهرات والاعتراضات إلا فيها!! ونشاط الحكومات لا يتعداها!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s