الفرق بين البغي والفتنة…

خلط الناس بين البغي والفتنة كبير جداً؛ لأن عام عام يشمل الفتنة وغيرها، والفتنة خاصة لا تخلو من بغي أحد الفريقين أو كليهما…

هذا من حيث الأحكام، أما الوقائع فلا تتبين الفتنة أيضاً لكثير من الناس؛ لأن معظمهم لا تتبين له إلا بعد استفحالها…

فرأيت تأخير البيان ليقل اللغط وتتضح صورة الوقائع لأكبر قدر من الناس…

وحتى لا يستثمير هذا المنشور شياطين الإنس وديوثو الباطنية الذين تلطخت عمائمهم بدماء المسلمين ونجاسة فروج العاهرات اللاتي يروج الإعلام الباطني لدعارتهن، فينبغي بيان ما يلي:

مجازر الأسد بحق أهل السنة ينطبق عليها مصطلح الفتنة الوارد في قوله تعالى:

{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ}.

وهي من فتن الكافرين للمؤمنين عن دينهم، وليست من الفتنة بين المسلمين، ولا من البغي في شيء!! وكلامي في هذا المنشور عن البغي والفتنة بين المسلمين…

وفيما يلي الفرق بين البغي والفتنة:

  1. سلطة فصل النزاع: مع وجود حاكم أو سُلطة عليا تُلزم الباغي بالنزول على حكم القضاء أو لجنة التحكيم فهو بغي، ومع عدم وجودها فهي فتنة؛ لأن الناس لن تستمع لقولها ولن تنصاع لها، وسينصاع قوم لهؤلاء وآخرون لأولئك، ويزيد استعار لهب الفتنة…
  2. ما يدافع عنه: إذا كان أحد الطرفين يدافع عن أملاكه الخاصة فالطرف الآخر المهاجِم باغي، أما إذا كان يدافع عن مال عام اغتصبه؛ كسلاح ومقرات جعلها ملكاً خاصا به وبجماعته، فهذا ليس بغياً؛ لأن الطرفين باغيين متعديين على المال العام، وليس لأحدهما حق فيه، ومع بغي وتعدي الطرفين فالقتال بينهما فتنة حتى يهيئ الله للمسلمين سلطة دولة تُلجم الطرفين (غير سلطة الباطنية الخنازير طبعاً؛ لأنه لا يجوز الإقرار بحكمهم، ولا يسلم لحكمهم إلا ديوث).
  3. المناطق التي يدافع عنها: إذا كان يدافع عن مناطق سكنه التي يُفترض ألا يدخلها أحد بسلاحه ولا يروع الآمنين، فهو مبغي عليه والطرف الآخر باغي. أما إذا كان الدفاع عن مناطق نفوذ لدول ملوك وطوائف وميليشيات وحظائر أصحاب السمو التي كفلها لهم العدو المحتل في سايكس بيكو، أو صنعوها لأنفسهم لفرض أتاواتهم، فكلا الفريقين ظالم باقتتالهما ودفاعهما، وهي كما قال الإمام مالك: “هي فتنة نسأل الله أن يهلك ظالماً بظالم”… وليس للناس في هذا القتال عير أو نفير، فننصحهم بالانسحاب وعدم الدفاع عن مناطق نفوذ الشياطين…
  4. أمر الله الواجب اتباعه: كل جهة ترغب بالصلح والإصلاح فيجب عليها طرد الطرفين إلى الجبهات والثغور، واستبدالهم بشرطة بأسلحة خفيفة لحفظ الأمن، وهذا أمر الله فيمن يحمل سلاحاً؛ فمن استجاب لذلك فقد فاء لأمر الله، ومن لم يستجب منهم فهو الباغي…
  5. عدم الفيء لأمر الله: ليس أمر الله إقرارهم على تقطيع أوصال البلاد، ولا بسط أماكن نفوذ لشياطينهم، ولا ترسيم الحدود بينهم أو إقرارهم عليها، ولا حمل السلاح بين المدنيين الآمنين، ولا تكديس العناصر والأسلحة في المقرات والمستودعات للصراعات الداخلية والفتن، فهذا كله مما يخالف دين الله وأمره وشرعه، وأي حكم ينص على هذه المخالفات الشرعية ويتغافل عن الأساس السابق فلا يجب الالتزام به. بل يجب الإعراض عنه، ولا يعد ذلك بغياً…
  6. الوقائع والشهود: لا يُقبل في الحكم بين الأطراف: القيل والقال، واللغط، ومشاركات ومنشورات النت، وقيل لنا، وكل الناس قالت، ولا ينكر هذا إلا أعمى أو أحمق، ويستحيل أن يفعل ذلك غير فلان أو الجهة الفلانية… فهذا العبارات كلها لا تغني من الحق شيئاً، وفي الفتنة نجد العمى والغفلة فيمن نظن فيهم العقل!!!
  7. سلطة لجنة التحكيم: مع عدم قبول أحد الطرفين للجنة التحكيم، أو عدم حضور جلساتها، أو عدم الانصياع لها، أو عدم حضور الشهود الذين ستأخذ اللجنة بأقوالهم، فيعد عملها لاغياً؛ لأنها ليست مجلساً قضائياً يكتسب سلطته من الحاكم، وإنما اكتسبت سلطتها من قبول الخصوم، وبناء عليه نرجع للفقرة الأولى في عدم قدرة اللجنة على تحديد الباغي منهما، وبالتالي هي فتنة واجبة الاعتزال لاستحالة تحديد الباغي…
  8. الإرجاف والتحريض وبث الفتنة: الواقعة التي يثبت كونها فتنة وليست بغياً شرعياً تستوجب إمساك اللسان عن التحريض وبث الفتن، وإمساك اليد عن مشاركة كل ما يقع تحتها دون تثبت لمجرد النكاية بالخصوم… فكيف وقد تأكد إيغال الجميع في الكذب، والتدليس، وخلط الوقائع بالاجتهادات الشخصية، وتضخيم الوقائع والتقليل من شأنها بالهوى، ومشاركة جميع الأطراف لمنشورات المجاهيل، وقد تبين أن بعضهم عملاء مخابرات للأسد اندسوا بين كل الأطراف للتهويش كما فعلوا في معركة الجمل…

ومع الفتنة أذكر بأمرين:

  1. الحديث الضعيف: “من أعان على قتل مسلم ولو بشطر كلمه جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله “.
  2. حديث مسلم: “كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع”.

فلا تكونوا جزءاً من وقود الفتنة وحطب جهنم، فتخسروا دنياكم وآخرتكم!!!

واتقوا الله في أنفسكم وفي المسلمين…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s