ما حصل للأخ محمد بايزيد بالضبط!!!

أحبابي…

أنا تعرضت لأربع طعنات نافذة؛ تبدأ من الرقبة، وتنتهي عند آخر القفص الصدري…

ونزفت بغزارة شديدة جداً، ولم تتم خياطة الجروح إلا بعد ساعة ونصف تقريباً!!!
وخرجت في اليوم التالي؛ لأن الوضع الأمني في المشفى لا يكفي…
وبقيت بعدها ثلاثة أشهر منهك جداً…
وستة أشهر حتى استقر وضع جسمي…
لكنني بدأت بإلقاء محاضراتي بعد أسبوعين فقط، لكن جالساً…
فالمطعون من الأعلى يمكنه التحرك والسفر وغير ذلك إذا لم تتضرر أعصاب الأرجل…

أما إفادة الشرطة فقد أخذوها مني في المشفى قبل خياطة الجروح!!! فلا تتناقلوا أخباراً من مواقع فتح الله غولن العربية وتتفهمنوا…
فتوقفوا رجاء عن العلاك واللغط والنسخ واللصق!!!

ولا تكرروا ذات السخافة التي حصلت يوم محاولة اغتيالي، ويوم اغتيال الأخت عروبة بركات تقبلها الله!!!

والله؛ إن الأكشن والخيال الخرافي في عقولكم أكثر من الخيال الإخراجي عند الأخ محمد بايزيد؛ فأنتم تحولون الخرافة إلى واقع تنشرونه على النت، وهو يحول الواقع إلى خيال إخراجي رائع على الشاشات!!!

فاصمتوا، فصمتكم أعظم ثورة في التاريخ يمكنكم تقديمها للبشرية!!!

فما منكم خير ودخانكم بالقيل والقال يعمي الأبصار!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s