خوازيق البحرة!!

“مثل خازوق البحرة”

مثل سوري يُطلق على عامود نافورة البركة في وسط ساحة البيوت العربية الكبيرة القديمة، فالعرائش والأشجار والمونة المعلقة لتجفيفها والملابس لتجفيفها، وكل شيء متدلي، إلا هذه النافورة متوجهة للأعلى وتقذف ماءها للأعلى!!!

وانتشرت الآن عبارة تحريض جديدة من التكفيريين:

تركيا عميلة لأمريكا، وستقع الهيئة في الفخ التركي الأمريكي، وأستغرب من سذاجة المسلمين!!!

والجواب على خازق البحرة هذا:

والهيئة أصبحت أيضاً عميلة في نظرك لتركيا التي هي عميلة لأمريكا، فهي مرتدة أيضاً…
وبقيت حضرتك كخازوق البحرة، فأنت المسلم الوحيد في بحر متلاطم من المرتدين!!!

أو على أقل تقدير الفهيم والعبقري الوحيد بين آلاف الحمقى والسذج كما تقول!!!

الله يشفيك قبل أن تكفر أبيك وأمك، إن لم تكن قد كفرتهم وانتهى الأمر لديك!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s