الهجاء؛ ثقافة بحاجة إلى إحياء!!!

قديماً اشتهر بعض الشعراء بالهجاء، فكان الفاسد يفكر ألف مرة قبل أن يقوم بفساده خوفاً من ألسنة الشعراء أن يهجوه…

واليوم يخاف الشعراء من الفاسدين وسطوتهم فلا يهجونهم!!!

نحن بحاجة حقيقة لإحياء ثقافة الهجاء الشعري والنثري، والتمييز بينه وبين التجريح!!!

فالنقد مهما كان قاسياً وبليغاً وتشبيهاته واستعاراته جزلة فهذا ليس من التجريح والتقذيع في شيء!!!

فلماذا ندفن جزءاً مهماً ومؤثراً ومفيداً من ثقافتنا؟!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s