أحبابي ليسوا بينكم!!!

أحبابي هم أصحابي الذي رحلوا إلى ربهم، فأصبحت أستيقظ وأنام على كلماتهم وحركاتهم وضحكاتهم…

أولادي أولئك الأيتام الذين نسيهم أهلوهم قبل أن ينساهم الغرباء، وأصباحوا في عالم لا يرحم ولا يخاف الله حتى في المناسبات…

سيداتي هن اللواتي فقدن أزواجاً رجالاً مجاهدين بذلوا دماءهم في سبيل مبادئهم، ثم كلحت لهم الأيام عن قلوب سوداء وعقول جوفاء، فرأوا الدنيا على حقيقتها، لا كما صورها لهن أزواجهن تقبلهم الله…

العظماء هم أولئك الفقراء الذين يلتقطون من فضلات الناس قوتهم، وأولئك الذين يكدحون من الصباح إلى المساء ليسدوا رمقهم بالحلال بعيداً عن بهرجة أباطرة الثورة وجبروت الفراعنة!!!

يا رب؛

إن كان لنا دور في إصلاح ما نراه فأحينا لنؤديه وأرشدنا إليه، وإن كان حالها إلى سوء فاقبضنا إليك غير مفتونين، وألحقنا بأحبابنا الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فما كذبهم ولا كذبوه!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s