السعودية بدأت تُعاني بعضاً مما زرعته في الثورة السورية!!

لقد بذل عناصر المخابرات السعودية جهداً كبيراً جداً وجباراً في ترويج الكذب والشائعات والمبالغات والفتن بين المجاهدين في سوريا، وعلى رأسهم ضابط المخابرات السعودية موسى الغنامي (ضد المتشددين) وبمساعدة أبي اليقظان من طرف مخابرات السيسي (مع المتشددين)…

مما أدى لانقسام المكون السني وشرخه لقسمين رئيسيين، والسعي بشراسه لإشعال الصراع بينهما…

واليوم تُعاني السعودية كثيراً بسبب تعاطف الجمهور مع الضعيف الذي زرعته المخابرات السعودية (بغض النظر عن المُحق والمُبطل)، فأصبح جمهور العوام الذين وقفوا مع تغريدات الغنامي بالأمس يهاجمون السعودية ويتفننون بابتكار الكذب والشائعات ومشاركتها بقوة وشراسة على النت، حتى صارت السعودية وشريكاتها في موقف ضعف أمام قطر…

هنيئاً لكم بالجهال وقوداً للفتن التي ستحرقكم نارها التي أشعلتموها بأيديكم!!!

{وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ}.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s