يا رجال؛ الشذوذ صار حقاً مشروعاً، فتحجبوا…

بعض الناس يصف الشذوذ بالحق المشروع، ويدافع عنه بشكل علني!!

ونتائج ذلك لو حصل لا سمح الله:

  1. صرنا نخاف من نظرات الرجال إلينا في الطرقات، فلعلها نظرات شهوانية!!
  2. أصبحنا نرد النظرات بتقطيب وعبوس وغضب، في إشارة إلى أننا متزوجون!!
  3. ومن يدري، فلعله يروق لنا ونأخذه زوجاً ثانياً فوق زوجتنا؛ لأن تعدد الأزواج عند الشواذ لا يزال مقبولاً، بخلاف تعدد الزوجات الذي يحاربونه حتى الآن!!
  4. ومن يدري، فمع انعدام الضوابط العقلية والأخلاقية والدينية فقد تصبح الخيانة حقاً مشروعاً في يوم من الأيام كالشذوذ، ويبدأ بعض الناس الدفاع عن الخيانة على الشاشات!! ويقولوا للزوجة: علاقة زوجك مع الرجل علاقة شخصية دون التزامات مالية، فلا تؤثر عليكي ولا على بيتك!!
  5. كما أنهم يدافعون عن الشاذ لأن طبيعته تطلب الذكور، فبعض الذكور يطلبون أنواع النساء؛ فواحدة لشكلها، وواحدة لقوة شهوتها، وواحدة لشخصيتها المرحة، وواحدة لـ… إلخ، فلماذا لا يجعلون التعدد نوعاً من الشذوذ ويبيحونه ويدافعون عنه؟!!
  6. صرنا نخاف من انفرادنا برجل لا نعرفه في المصعد، فلعله من هؤلاء القوم!!
  7. ما عدنا ندعو كثيراً من الرجال إلى بيوتنا حتى لا نصبح موضع شبهة لدى الجيران فيظنوا أنها حالة دعارة جماعية بين مجموعة من الشواذ، وليست من الحق المشروع بين تيسين اثنين فقط بالحق المشروع!!!
  8. بل أصبحنا لا نخاف من سوء ظن الجيران فقط، بل أصبحنا نخاف أن تكون نفسهم تطلب الرجال فيغتصبوننا…
  9. بل نخاف أن يطلب الجيران ضيوفنا كما طلب قوم لوط عليه السلام ضيوفه؛ لأنهم يرون فيهم ما لا نراه نحن!!!
  10. لكن من يدري، فقد تصبح الدعارة والعهر في يوم من الأيام حقاً مشروعاً في يوم من الأيام ويدافعون عنه أيضاً؟!! وعندها سيدافعون عن الدعارة الجماعية!!
  11. وربما يتجاوزون ذلك ويقولون: التعري أيضاً حق مشروع لكل إنسان!!! وعندها سيقولون لك: هم أحرار في عرض أجسادهم للناس، وإذا لم يعجبك فلا تنظر!!

يا قوم؛ اعقلوا.. اعقلوا.. اعقلوا…

واسألوا الله الستر واللطف…

الحيوانات جعل الله لها شعراً ووبراً وصوفاً ليسترها، وخلق لها غريزة تضبطها…

أما الإنسان إذا ترك عقله ودينه، فلا وبر يستره، ولا ناموس يحفظه!!

ونصيحتي أيها الرجال؛

تحجبوا، فهو أعف لنفوسكم وقلوبكم، وأحفظ لعيون هؤلاء الرجال الذين يرمقونكم بأبصارهم…

ونحمد الله أن الذين يجاهرون بهذا ويدافعون عنه في بلادنا لا يتجاوزون أصابع الرجلين، أي إنه مجرد شذوذ، والشذوذ طبيعي في كل المجتمعات!!!

وهي مجرد فورة جنون عند هؤلاء وسيتجاوزوها عندما تصيبهم نتائجها في أنفسهم!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s