الحل القانوني الوحيد لإيقاف عمليات القتل على الحدود السورية التركية:

الحل القانوني الوحيد هو الاستفتاء على حق تقرير المصير وضم كامل الشمال السوريا لتركيا،

وعندها تكون أي عملية قتل من هذا النوع هي داخل الأراضي التركية،

وتتم محاسبة القاتل على جريمة القتل…

وفيما عدا ذلك فالجندي يقوم بعملية دفاع عن حدود دولة مستقلة، ولا يستطيع المسؤولون والقانون تجريمه بأي حال من الأحوال…

ولن يؤثر في الناحية القانونية كونهم لاجئين أو مهربين أو إرهابيين من الـpkk أو داعش أو غير ذلك؛ لأن الجندي على الحدود لا يميز بين هؤلاء من وجوههم!!!

ولا يوجد شريط من الجنود كل نصف متر لحماية الحدود، وإنما يحمون حدودهم بإطلاق النار من داخل الدشمة التي توجد كل 500 – 1500 متر…

أما طلبات اللجوء للحكم على هؤلاء بأنهم لاجئين فيتم تقديمها من المعابر الحدودية الرسمية لمعاملتهم حينئذ كلاجئين، بغض النظر عن موافقة الدولة على هذه الطلبات من عدمه!!! فهذا موضوع آخر لا علاقة له بموضوعنا…

هذه نظرة قانونية بحتة للموضوع، فإن كان لأحد الحقوقيين رأي آخر فحيهلا…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s