شكراً أمريكا…

  • كانت أمريكا تدفع الرواتب، وتركيا تستخدمهم لتحرير درع الفرات…
  • كانوا لا يتوحدون خوفاً من أن تقطع عنهم أمريكا المال، فأكلتهم هيئة تحرير الشام واحداً واحداً…
  • قطعت عنهم أمريكا الدعم وأخرجت أضغانهم، وسحبت البساط من تحتهم، وعرتهم أمام أتباعهم، فأظهرتهم على أنهم مرتزقة…
  • والآن ستتركهم أمريكا وتتفق مع هيئة تحرير الشام؛ لأنه لا سبيل لوقف المعرك وتنفيذ الاتفاقيات الدولية إلا بذلك…

ثم سيقولون: انظروا كيف إن الهيئة خائنة وعميلة!!!

  • وماذا تسمون تشرذمكم خوفاً على التمويل؟!! هل هو تقوى وورع؟!!
  • وماذا تسمون ما تدفعونه للهيئة سراً؟!! هل هو شفافية أم نفاق؟!!
  • وماذا عن الدماء التي ذهبت فداء القائد الملهم ونفاقه وعدم توحده حفاظاً على عرشه المؤقت؟!!!

الخلاصة:

ستنفذ هيئة تحرير الشام ما وقعتم عليه في الأستانة، فلا تلوموهم ولوموا أنفسكم!!!

وسيذهب كلامكم أدراج الرياح؛ لأن كلام المتفرقين ليس له قيمة!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s