وجدتها؛ إنه جربوع!!!

يقول:

  • إذا توحدنا فسيزداد القصف ويزداد حرب العالم علينا…
  • وقد نتوحد ولا ننتصر…
  • إذن يكفينا أن نبقى غثاء كغثاء السيل!!!

لهؤلاء أقول:

  1. ولو لم نخرج ثورة لما قصفنا أحدٌ أبداً، ولسقط النظام لوحده لأنه فارط… هذا مدلول كلامه…
  2. في علم المنطق فهو غبي بأحد المستلزمين؛ السابق المتعلق بالخروج في الثورة، أو بهذا المنشور؛ لأنهما متلازمان…
  3. فرضنا التوحد، ثم نبحث في الواجبات الأخرى لنتممها
  4. لا نقول: قد لا آكل ولا أشرب ولا أموت… صحيح إذا كان جربوع أو جماداً، ولا ثالث لهما…
  5. وعليه يكون هذا الكلام خال عن أي مستند شرعي أو عقلي!!!

والنتيجة الوحيدة السليمة التي تستلزمها فلسفات العبث بالأحكام الشرعية وتبرير الإنهزامية والخنوع للعدو هي:

إنه جربوع!!!

وجدتها..

إنه جربوع، ونحن منهزمون فكرياً ودينياً قبل النهزام العسكري!!!

وهذا من حرية التعبير عن الرأي، ومن تقبل الرأي الآخر، ومن غير زعل!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s