هنيئاً للغشيم المطواع والعاقل الحكيم في زماننا…

مثلنا في مجتمعنا اليوم كرُكَّاب يريدون ركوب قطار، فهم أنواع مختلفون:

  1. متأخر فاته القطار.
  2. ومشاكس يعصي ربان القطار فيسقط منه.
  3. ومتشاطر يتذاكى فيدهسه القطار.
  4. وغشيم مطواع يمشي على حذر ويتبع التعليمات بدقة، فيصل على وجل وخوف من الفوات والسقوط أو النزول في غير الموضع الصحيح.
  5. وعاقل حكيم خَبُرَ الطريق فهو يمشي بهدوء على بينة وبخطوات واثقة، فيصل إلى هدفه كأن لم يركب القطار أبداً…

فهنيئاً للغشيم المطواع، وللعاقل الحكيم…

ويا ويل المتخلف والمشاكس والمتذاكي!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s