العربة التي يتنافس مقودها الملايين!!

يقول الأستاذ غزوان مصري:

  • ‏تستريح في الطائرة ولاتعرف قائدها..
  • وتستريح في السفينة ولاتعرف قبطانها..

أفلا تستريح في حياتك وأنت تعلم أنّ الله مدبرها؟!

وأتمم على كلامه فأقول:

  • إذا عثرنا على ربان يخاف الله في إحدى الدول الإسلامية، فلماذا لا نستريح ونترك له المقود ليوجهها؟!!!
  • ولماذا ينافسه الملايين بقيادتها ويتجاذبون المقود منه؟!!
  • بل لماذا ننافس قادة الدول الأخرى على مقودها وقد ثبت فشلنا في التوحد وفي قيادة مركبنا؟!!
  • لماذا يقتلنا العناد ولا نبحث عن ربان مؤهل ننصاع له ونرتاح؟!! بدلاً من اعتقاد العصمة في أنفسنا!!!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s