بعض قومي يظن نفسه نبياً، وربما سبقوا الأنبياء…

النبي صلى الله عليه وسلم بشر بفتح القسطنطينية وفتح روما؛

لأنه نبي يُخبرنا بالمستقبل كنوع من أنواع المعجزات…

لكنه لم يقف على المنبر ويهدد الدولة البيزنطية، وإنما عمل وخطط بهدوء وصمت حتى فُتِحَت القسطنطينية في عهد محمد الفاتح في الدولة العثمانية!!

وبعض قومي سبقوا الأنبياء؛

يتوعدون بفتح روما على المنابر، ولا يعملون ولا يخططون!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s