ما بال وزراء يفعلون كذا وكذا!!!

عجباً لقومي؛

  • تقول لهم: ما بال أقوام، فيطلبون اسمه والوثائق، وهم يعلمون أن نشرها يسقط الحكومة كاملة…
  • تطلب منهم المحاسبة الذاتية ليزدادوا قوة، فيصرون على محاسبة الآخرين لهم ليزدادوا ضعفاً…
  • يخمنون الاسم ويعرفونه، ويصرون على مداراته والتستر عليه ليزداد فساداً…
  • يعجزون عن محاسبة وزير تابع لهم داخل دولتهم ونزعه من كرسيه، ويهددون ويرعدون ويزبدون ضد المواطنين خارج أراضيهم؛ ما حسن على مراته فضرب حماته!!!
  • فاسد إدارياً وفاشل مالياً خارج الوطن، ويريد حصانة لفساده وفشله داخل الوطن بحجة ثوريته وبقائه تحت القصف، وكأننا سندير الوطن بأقاربنا الشهداء وليس بأحيائنا…
  • فلاتعبؤوا بالنصح ولا تسمعوا له، فهذا شأنكم!! وكأننا ننصحكم لمصلحتنا نحن!!
  • أنا لا أتقن التهديد والوعيد كما تتقنون!! لكنني مختص بوضع النقاط على الحروف فقط لا غير!! وكل منشوراتي التي أغضبت الكثيرين أحسب فيها الحروف والكلمات، فهي محكمة قانونياً ومدروسة، فميزوا بين ما هو قانوني وما هو غير قانوني قبل التهديد.
  • دائماً أنصح قبل التصريح؛ لأنني عند التصريح لا أُبقي ولا أذر، ولن أصرح الآن لأنني لا أريد أن تسقط الحكومة، وهذا واضح في منشوري السابق، فانشغلوا في حل مشكلتكم وتجنبوا الاستفزاز…

ونصيحتي:

أسلوب المشاكسات الطفولية قد يصرف أنظار الناس عن المشكلة إلى حين، لكنه لن يحلها!!

فاعقلوا…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s