Archive | 2017/05/11

سنة التدافع بالمقلوب عند قومي!!

في كل الدنيا تسير سنة التدافع باتجاه سيطرة الأقوى؛ إلا في بلدي!!!

  • يفكر الفصيل الصغير بأن الكرة الأرضية كلها يجب أن تنضم له،
  • ويطلب من الشرعيين أن يقدموا له الفتاوى بذلك،
  • ويدفع العناصر للمقاومة حتى يفنوا جميعاً دفاعاً عن ملكه الذي يظنه الحق،
  • فإذا انتصر الفصيل الأكبر عليه ظن التشكيل الجديد أن السنن الكونية تسري على الجميع ولا تسري عليه!! فيبدأ في مقاومة الأكبر منه كطفل مراهق أحمق!!

هذا هو حال الفصائل في بلدي اليوم: كل واحد يظن نفسه دولة لوحده، في عصر دول الملوك والطوائف!!!

Advertisements