يا أبواق جيش الإسلام؛ مع من ستقفون في الحرب القادمة؟!!

فتنة دمشق هي درس من الله لكل الأبواق التي تحرض بين المجاهدين؛ بمصطلحات البغي والخارجية والحرابة والاستئصال ووووو…

ثم هي اليوم تدعو للتهدئة، أو تقف مع جيش الإسلام ضد هيئة تحرير الشام!!!

السؤال المفصلي هنا:

قريباً سيقاتل جيش الإسلام فيلق الرحمن؛ فهل سيقف النابحون حينئذ مع جيش الإسلام، أم مع الفيلق، أم سينقسمون بينهما؟!!

حدد موقفك من الآن، لتعرف إن كان لك مبدأ أو تلتزم بشرع، أم مجرد نابح:

أنا وأخي على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب!!!

قاتلكم الله أنى تؤفكون يا خائني النت الجهال!!!

ما منكم خير ودخانكم يُعمي الأبصار!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s