لا نأخذ بغير القطع في الاتهام بالخارجية!!

لم نحكم على داعش أنهم خوارج إلا بعد أن جمعنا أدلة ووقائع قطعية على خارجيتهم، وهي:

  1. الإقرار الصريح منهم على تكفير المسلمين بالجملة وتعميمه، وذلك من إصداراتهم التي بلغت العشرات، والإقرار والاعتراف سيد الأدلة…
  2. الوقائع التي بلغت حد التواتر على جرائم القتل الفردي والجماعي التي بنوها على التكفير…

ثم صدرنا ذلك بتقرير يثبته، وأصدرنا الحكم بناء عليه…

  • فبماذا ستقابلون الله أيها المجرمون يوم القيامة وأنتم متذبذبون بين البغي والفتنة والخارجية والحرابة؟!!!
  • بماذا ستقابلون الله يوم القيامة أيها المجرمون وأنتم تُصدرون أحكاماً قضائية من بعيد كما يفعل الدواعش والخوارج؟!!
  • بماذا ستقابلون الله يوم القيامة وأنتم تُفتون في دين الله بغير علم؟!!
  • بماذا ستقابلون الله يوم القيامة وأنتم تحرضون العامة على الفتنة والدماء وتتكلمون عن الاستئصال بناء على الظن وبجهل؟!!
  • ستحملون أوزاركم وأوزار الدهماء من خلفكم!!

يا ويلكم من الله.. يا ويلكم من الله.. يا ويلكم من الله..

ويا ويلنا إن لم نحاججكم ونبرئ ذمتنا أمام الله!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s