قلتها من قبل فاسمعوها ثانية!!

  • قلتها لآل الأسد في جامع أويس القرني بصلاح الدين،
  • وقلتها من قبل في حربنا على داعش قبل أن تخرج الأصوات الأخرى،
  • وأقولها اليوم في حربنا على التشرذم والتشظي الذي وصل إلى مرحلة مقززة:

    سأقف في وجه كل من يتعدى على حرمات الله ويتجرأ على تشريعاته، ولو وقف العالم كله مع الباطل، ولو بقيت وحيداً في الساحة!!

    فاسمعوا واتعظوا، أو استنفروا من استطعتم من خيلكم ورجلكم؛

    لأنني أؤمن أن الله مع الانضباط الحرفي بأحكام النصوص، فلن يتركنا لإجرام الأسد، ولا غلو الخوارج، ولا لتشدد تحرير الشام، ولا لفتاوى الجهال المتعارضة، ولن يضرنا الأذى الطارئ الناتج عن انضباطنا الدقيق بأحكام الشريعة، فهذا الأذى مآله إلى زوال بإذنه تعالى ولو بعد حين!!

    فاتقوا الله واعقلوا يا قوم!!

    Advertisements

    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s