فتاوى تحريم التغلب لا تخدم إلا تحرير الشام للأسف!!

كل فترة يُخرجون فتوى جديدة مكررة عن حكم التغلب شرعاً…

وبغض النظر عن أنها تتعلق بتغلب الحاكم على السلطة، ولا علاقة لها بوضعنا وهو دفع الصائل الذي لا يتحقق إلا بالتوحد، فإن هذه الفتوى لا تخدم إلا هيئة تحرير الشام من وجوه!!!

  1. الساحة الحالية لا يمكن أن تستمر إلا بقيادة واحدة، وإلا مسحتها القوى العالمية المتكالبة عليها، ومع استحالة توحدهم الذي أثبته الواقع والتجربة، فلا مناص من تغلب أحدهم على الباقي ليتوحدوا، وإلا لم يتوحدوا حتى لحظة فنائهم!!!
  2. التركيبة الفكرية لهيئة تحرير الشام تأخذ باجتهاد فتاوى التغلب، ولا تعبأ باجتهادات فتاوى تحريم التغلب، وهذا لا يمكن تغييره قبل 15 سنة على الأقل وبشكل تدريجي، وبالتالي لن تأخذ بفتاويهم على المدى المنظور.
  3. إصدار فتاوى تحريم التغلب وانصياع الطرف الآخر لها يعني حصول التغلب قطعاً، ولكن من طرف واحد،  هو هيئة تحرير الشام، وبالتالي فناء الطرف الآخر!!!

والحاصل أن هيئة تحرير الشام هي المستفيد الوحيد من فتاوى تحريم التغلب؛ لأنها تعزز وجودها في الساحة أكثر!!!

ولو خوفوا الفصائل من هيئة تحرير الشام، وضغطوا عليها لتتوحد، وضيقوا عليهم في سبيل ذلك؛ لكان هذا أنفع لهم فيما يرجون الوصول إليه…

لكنهم داروا العسكر، وأسبغوا عليهم نعمة الدلال، وأوهموهم من اسطنبول أنهم في مأمن ولن يتجرأ عليهم أحد، وأن الحدود بين الفصائل ثابتة ولا يمكن لأحد أن يتعداها…

فأفسدوا العسكر، وكانوا سبباً في فنائهم، بترسيخ التفرق والتشرذم فقهياً وتشريعياً وترسيم الحدود بين الفصائل، ثم قضوا عليهم بتحريم تغلبهم على غيرهم، في حين أن غيرهم سيتغلب عليهم على كل حال!!!

فمنعوهم من الآلة المادية لصد التغلب وهي التوحد، وحرموهم من الآلة الشرعية بتحريم التغلب على غيرهم، فتركوهم مقيدين أمام مصيرهم الذي لا مفر منه، وهم آمنون في اسطنبول وغيرها يغردون!!!

فهل يعقل قومي ما يكتبون وما يصدرون من فتاوى؟!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s