يتذكرونها في الانتصارات، ويطعنون بها وقت هدوء المعارك!!

أصبح بعض قومي يذكر انتصارات حماة ولا ينسبها لتحرير الشام لفرط حقده، وآخرون يذكرونها ويتذكرونها وقت الانتصار، ويطعنون بها وقت هدوء المعارك؛ فأصبحوا كما قال الشاعر:

هل في السَّويَّةِ أَن إِذا اسْتَغنَيْتُـمُ * * * وأَمِنتُمُ فأَنا البَعِـيدُ الأَجْـنَـبُ

وإِذا الشَّدائِدُ مَرَّةً أَشجَـتْـكُـمُ * * * فأَنا الأَحَبُّ إِليكُـمُ والأَقْـرَب

وإِذا تَكُونُ كَريهَةٌ أُدْعَى لَـهـا * * * وإذا يُحاسُ الحَيْسُ يُدْعَى جُنْدَبُ … أَرانِي إِذا اسْتَغْنَيْتُمُ فَعَدوُّكُمْ * * * وأُدْعَى إِذا ما الدَّهْرُ نابَتْ نَوائِبُهْ

قليلاً من الإنصاف يا قوم؛ ليبقى لكم قليل من المصداقية عند الناس، فيكفي ما ضيعتموه. ولا تسمحوا للحقد أن يسيطر عليكم إلى هذه الدرجة!!!

اتقوا الله واعقلوا…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s