حررنا بلاد الشام ولله الحمد؛ ومختلفون في طريقة حكمها!!

اطلعت اليوم على فتوى المجلس الإسلامي الذي يحمل خُمسه اختصاص اللغة العربية:
وتفاجأت بكارثة!!!
وهي أننا لا زلنا لا نميز بين مسائل وأحكام دفع الصائل ومسائل الحكم والسلطة!!!
نقوم بترسيم الحدود بين الفصائل ونقرهم على تفرقهم!!!
يا ويلنا من الله.. يا ويلنا من الله.. يا ويلنا من الله!!!
هل يقصدون التغلب العسكري لتوحيد الكتائب ودفع الصائل الذي لا يتحقق اليوم دفعه إلا بالتوحد؟!!!
أم يتكلمون عن التغلب السياسي للوصول إلى السلطة؟!!!
وكأن سوريا تحررت ونحن مختلفون فيمن سيحكمها!!!
يا ويلنا من الله.. يا ويلنا من الله.. يا ويلنا من الله!!!
فإذا لم يتوحدوا بالحسنى فهل نطلب منهم أن يتعاونوا؟!! وهل يكفي هذا في العمل العسكري؟!!
هل نسكت على سفاهتهم ونتممها بسفاهتنا نحن في فهم أقوال الفقهاء عن التغلب في الحكم فننزلها على توحيد الفصائل العسكرية بالقوة لإيقاف سفاهتهم؟!!!
يا ويلنا من الله.. يا ويلنا من الله.. يا ويلنا من الله!!!
اللهم إني أبرأ إليك مما قالوا…
اللهم إني أبرأ إليك مما قالوا…
اللهم إني أبرأ إليك مما قالوا…
اللهم هذا بهتان عظيم يا رب…
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s