نظرية نيوتن في التطرف!!!

  • مع غياب العقل،
  • ومع الانسياق مع ردود الأفعال التلقائية،
  • ومع المبالغة فيما يعتقد الإنسان صحته إلى حد الإفراط،

    كل ذلك جعل نظرية نيوتن متحققة فينا:

    1. كل تطرف يقابله تطرف يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه.
    2. وكل غباء يقابله استغباء يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه.
    3. والتنافر الطردي المتسارع يزداد بازدياد كتلة التطرف والغباء في الطرف الآخر إلى ما لا نهاية!!!

    لقد أصبح بعض الأغبياء المتشرعنين يستأجرون مراكز فكرية وشقق ويدفعون رواتب ليقولوا:

    لا إسلام في السياسة، ولا سياسة في الإسلام!!!

    يقول نجم الدين أربكان رحمه الله تعالى:

    المسلمون الذين لا يهتمون بالسياسة، يحكمهم سياسيون لا يهتمون بالاسلام.
    ويقول علي عزت بيجوفيتش رحمه الله تعالى:

    1. إن المجتمع العاجز عن التدين ، هو أيضا عاجز عن الثورة.
    2. الزينة لا يمكن أن تغير المضمون، كما أن التوابل لا تغير الطعام. وعندما يتحول المضمون في بعض الثقافات إلى أشكال فسنكون شهوداً على الانحطاط المؤكد واندثار هذه الثقافة.
    3. إذا كان من الممكن استلام السلطة بالوعود، فإن المحافظة عليها لا تكون إلا بالنتائج.
    4. المسلم بين خيارين لا ثالث لهما: إما أن يُغيّر العالم وإما أن يستسلم للتغيير.
    Advertisements

    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s