هل هذا نفاق، أم مجاملات متلازمة مع عصرنا؟!!

  • يتزلف لمديره ويتقرب له بحاجة وبلا حاجة،
  • ينفخ نفسه أمام مديره بعبارات: فعلنا وذهبنا وجئنا وأخذنا وأعطينا، لأشياء فعل معظمها غيره،
  • إذا استلم عملاً يزور مديره في كل خطوة يخطوها هو – أو يخطوها غيره – في هذا العمل؛ ليشعره أنه نشيط ويعمل، وليغطي على عمل غيره ممن لا يتزلف للمدير ولا يزوره إلا بعد انتهاء العمل الموكل إليه!!
  • يطعن غيره بعبارات: لا أريد أن أتكلم، خلينا ساكتين أفضل، لا أريد أن أغتاب أحداً… ليشوقك لتسأله؛ فيغتاب وينم أكثر بشكل غير مسبوق!!
  • يجاري مديره في الخطأ على حساب العمل، ولا يَعُدُّ ذلك نفاقاً، وإنما هم العبد المأمور!!
  • يُطري مديره بعبارات لا تجوز شرعاً، ويعد ذلك من المجاملات واللطف في التعامل الذي لابد منه!!

    أفتوني في أمري؛

    هل هذه مجاملات اجتماعية لابد منها أم نفاق اجتماعي؟!!

    Advertisements

    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s