الولاء الحق لمن؟!!

ليس الولاء تعصباً لجنسية أو عِرق أو لغة أو عشيرة أو أسرة؛
فقد تبقى في بلد أو بيئة أو عمل خمس سنوات بين غرباء عن كل ما سبق؛ وتعرف بينهم ما لك وما عليك، وتتفانى بينهم بعملك…

فلا يجمعك بهم إلا الولاء لله ورسوله، ولمن والى الله ورسوله فقط لا غير،
حتى إذا جاء من تظنه يقاربك في بيئتك وجنسيتك ولغتك، وفرحت بذلك لجهلك، فوجئت به يحرض الناس عليك، ويسيء لك، ويدوس كل من حوله ليتقرب إلى مدرائه ومسؤوليه في العمل…

فيشتري منصب غيره بأوهام التزلف والنفاق لأهل الجاه، فلتنفعه أوهامه، وليعصمنا الله من فورات وثورات الشياطين!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s