سؤال بريء: لماذا لا تعلق الدول على تحرك فتح الشام؟!!

كل شخص سيجيب عن هذا السؤال بما يخدم حزبه وجماعته؛

  • فقوم سيقولون: لأن هذا في مصلحة الغرب؛ ليبرر لنفسه سحق المجاهدين والثورة…
  • وقوم سيقولون: لإشعال فتنة بين المجاهدين وسحقهم بقتال داخلي دون إرهاق الأسد بالمعارك…
  • وقوم سيقولون: لأن دور الفصائل انتهى، وإنهاؤه بيد فتح الشام أفضل…

والسياسيون يفكرون باستثمار الواقع الجديد تبعاً لمصلحتهم، ولا يهمهم من انتصر ومن بقي!!

لأن هذه عوارض يمكن العبث بها وتغييرها، وليست أساس القضية!!

فأساس القضية هي طريقة تفكير كل طرف وكيفية التحكم به وتوجيهه!!

لكن:

  • من منا فكر باستثمار الواقع الحالي للمصلحة العامة؟!!
  • وكيف يكون ذلك؟!!
  • وهل البكاء على الواقع أو تحليله بشكل صحيح (أو حتى بشكل خاطئ) سيخدمنا بشيء؟!!! أو هل سيغير الواقع الذي نظنه سيئاً؟!!
  • وإذا لم توحدهم عصا فتح الشام فمن سيوحدهم؟!!

فهل نحن طرف يمكن للدول أن تتعامل معه؟ أم اتفقت جميع الدول على مسحنا من الخريطة السياسية؛ على اختلاف الوسائل التي ستسخدمها كل دولة!!

لهذا السبب هم صامتون!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s