المجاهرة بالمعصية…

هي قالت:

  1. أنا لم أنكر فرضية الحجاب،
  2. أنا أحترم الحجاب وأدافع عن مرتديه،
  3. أعتبر نفسي عاصية بخلعه كمن يترك الصلاة والصيام،
  4. خلعته في الفيس لأنني لا ألبسه في الشارع حتى لا أكون منافقه…

وبناء على ذلك فلا يجوز شرعا تشبيهها بدعاة احتقار الحجاب ودعاة عبودية المرأة…

وندعوا الله لها ولنا بالهداية…

لكن خلعه على وسائل التواصل هو مجاهرة بالمعصية بين مسلمين، بخلاف تركها للحجاب في دولة غير مسلمة لا يعرفها فيها أحد، فهو معصية تخصها وموقف شخصي يخصها، نسأل الله لها الهداية فيه…

لذلك فعبارتها الأخيرة من تلبيس إبليس، ولبسها للحجاب على وسائل التواصل مع تركه في الشارع ليس نفاقاً، ولكنه احترام لشعيرة الحجاب، والواجب عليها شرعاً أن تبقى على ما كانت عليه من قبل…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s