الثائر المطرود من رحمة الشياطين!!

لو كنت ثائرا حقيقيا لكان حالك غير هذا الحال.. لكنت:

  • تتقافز من منصب لآخر مثل السعادين.. ولا يهم إذا كنت تقدم شيئا مجديا أم لا…
  • تحصل على مرتب ضخم يتناسب مع مستواك الاجتماعي ونفقاتك الخارجية.. ولا يهم إذا حصل ناشطو وشرعيو الداخل على ما يسد رمقهم أم لا…
  • لكنت تتقافز من فندق إلى آخر ومن مؤتمر لآخر نصرة للقضية الفلسطينية أو السورية.. ولا يهم إذا خرجنا بقرارات أم لا…
  • لخرجت بجوار الشيخ والسياسي فلان وفلان أمام الكميرات.. ولأصبحت أشهر من علم في النار…
  • لأكلت أطايب الأطعمة نصرة لقضيتهم في الفنادق سداسية النجوم…
  • ولما وجدت وقتا فارغا وأنت تتنقل من شاشة قناة لشاشة أخرى..

والناس يصفقون لمهرج منافق أحمق أخرق انتهازي يتعيش على مآسيهم وآلامهم وكوارثهم ودمائهم…

لكنك لست كذلك فأنت مطرود من رحمة الشياطين…

سود الله وجوهكم أيها المنافقون…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s