يديرون الدنيا وتدير الآخرة

من أعظم ما يشعرك بالنشوة والفرح أن تبني مؤسسات ثم تسلمها لغيرك وتبني غيرها…

فهم يديرون في الدنيا… ولا يتحركون حركة إلا وتأخذ ثوابها…

فأنت تدير آخرتها كاملة…

وأسوأ شعور أن تتشبث بها حتى تسقط تماما…

فتحظى بسواد الوجه في الدنيا والآخرة…

فلعنة الله على عباد الدنيا والمناصب والكراسي…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s