تمدحونني لهواكم وتغتابونني لهواكم

تمدحونني إذا وافقت الفتوى هواكم

وتغتابونني إذا خالفت الفتوى هواكم

وقتلتمونا ألف مرة حتى اقتنعتم بأن داعش خوارج يجب قتالها

ولم تصدقوا إلا بعد أن قتلت وغدرت بكم

واليوم لن تسمعوا ولن تطيعوا ولن تقنعوا حتى تروا بأعينكم

وربما يأتي أجلكم فلا تروا شيئا أبدا

فبماذا ستقابلون الله يومئذ؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s