اعتذار حار للزناة عن إساءة الأخ سارية بيطار لهم!!

بعد قطع المجاهدين لطريق إمداد النظام إلى حلب ارتكبت داعش جريمتين:

  1. سلمت شمال حلب للأسد والـpkk السوري، لمنع التدخل التركي.
  2. أصبحت أرتال النظام القادمة إلى حلب من حماة تدخل من طرف داعش وفي رعايتها وحمايتها وكنفها.

فنصح الأخ الإعلامي سارية بيطار بعمل تاغ لكل “عرصة” داعشي، وتكراري لكلامه لا إثم فيه إن شاء الله؛ لأن ناقل الكفر ليس بكافر!!!
فأعتذر باسم الأخ سارية عن إساءته للعرصات؛ لأن الزاني ليس بكافر!!!
لكن عميل الأسد والذي يوالي الأسد خائن لله والرسول، و”العرصة” أشرف منه!!!

والحمار لا يُعْذَر بجحشنته إذا تبع هذا الكيان الباطني من ضباط المخابرات المجاهيل، كما فعل ألوف حمير السنة من قبل عندما تبعوا القرامطة!!!
وأعتذر للحمير والجحاش أيضاً عن تشبيه الدواعش بهم في لحظة انفعال؛
لأن هذه الدواب تسير على الفطرة، أما هؤلاء فمبعوصون مخابراتياً!!!

مع شديد الاعتذار مجدداً!!!

🙂

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s