عندما تمتزج بهجة السعادة بعويل الألم!!

عندما تُدرك ما يدور من حولك، وترى الأمور على حقيقتها، وتطلع على ما لا يطلع عليه الآخرون، فإنك ستحتار بين:

  1. بهجة وفرح بنصر محدود جغرافياً، خير من خسارة كل شيء على يد جماعات متفرقة متشرذمة.
  2. عويل الألم على ما خسرنا وسنخسر في هذا النصر المنقوص، وما سيكون فيه من خطوات لا نقبلها إلا مُكرَهين حرصاً على المصلحة العامة للأمة…

وكأننا بالحديث الذي رواه مسلم بسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي يتكلم عن الشُرَط الثلاثة نراه أمام أعيننا، وفيه:

فَبِأَيِّ غَنِيمَةٍ يَفْرَحُ، أَوْ بِأَيِّ مِيرَاثٍ يُقَاسِمُ

فاجعلنا اللهم من الشرطة الثالثة، ولا تجعلنا من الأولى والثانية، وفيما يلي رابط الحديث كاملاً:

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=8330&idto=8331&bk_no=53&ID=1346
فتوكلوا على الله، واعملوا، ولا تعجزوا، فذلك سيحدد مستقبل دولتكم وأمتكم…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s