التفجيرات لا تغير سياسات الدول!!

التفجيرات لا تغير سياسات الدول، وهذا يثير مجموعة من الأفكار:

  1. لو كانت التفجيرات قبل الانقلاب لكان لها تأثير في تبدل اتجاهات الشعب التركي، لكنه الآن يعزز موقفها في دخول الجيش لسحق الخوارج.
  2. لو كانت قبل افتضاح مشاركة أمريكا في الانقلاب التركي لروجوا أن تركيا مع أمريكا، لكن بعد افتضاح أمريكا أصبحت داعش في صف أمريكا والـ pkk!!
  3. لو كانت في وقت قوة داعش لكانت تؤكد نظريتهم في تمدد معركة مرج دابق، أما بعد تحرير دابق منهم، فالتفجيرات ترسخ فكرة عمالتهم للغرب، وبالأخص مع حصولها بعد تهديدات الغرب.
  4. لو حصلت التفجيرات بإرادة داعش لقال الناس بقوتها، لكن معظم التفجيرات حصلت أثناء تعقب عناصر من داعش أو القبض عليهم أو ملاحقة مفخخاتهم.
  5. لو استهدفت عسكريين لأمكن لأتباعها أن يبرروها بوجه من الوجوه، لكنها تستهدف مدنيين، أو في حالة الخوف من الوقوع بيد الشرطة، فهي عمليات انتحار صريحة ويستحيل تبريرها.

وفي المحصلة:

  1. فإن التفجيرات لا تغير سياسات الدول، حتى مع فرض اختيار داعش للوقت والمكان المناسب…
  2. لقد وصلنا للحلقات الأخيرة لداعش التي تبكي أمريكا على زوالها دماً، وتخشى أن تفتضح معها!!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s