المداجن الدينية ليست في اسطنبول وحدها!!!

لو كلف أحدهم نفسه أن يبحث عن اسم أو صورة رئيس الشيشان على النت، لاكتشف بسهولة أنه ليس عميلاً لموسكو، ولكنه شبيح وذنب الكلب لبوتين تحديداً!!!

​لنعلم بذلك أن المداجن الدينية ليست سورية فقط، وليست في اسطنبول وحدها، وإنما في كل العالم الإسلامي!!!

يذهبون للوجاهة والطعام والشراب، ويخدعون أنفسهم بخدمة الدين، بل وبحمايته!!!

  • إذا أخرجتم الحنابلة كما يسمونهم قديماً، أو السلفية كما يسمونهم حديثاً،
  • وأدخلتم الروافض كل أنواع الباطنية ضيوف المؤتمر في أهل السنة والجماعة،
  • وفرقتم المسلمين فوق فرقتهم التي هم عليها،
  • وأقررتم وثبتم دينياً وعالمياً حكم العميل قاتل الشيشانيين،
  • وحرمتم الجهاد ضد روسيا التي تقتلنا،

فلماذا ذهبتم إذن؟!!

لا تلومونا يوماً:

  • إن دخلت دولة إلى بلادكم،
  • وهتكت أعراض نسائكم،
  • ثم ذهبنا لزيارتها أملاً في وقف الحرب في بلادنا!!

لا إيمان، ولا غيرة، ولا حكمة، وخلط بين السياسة والدين،

وفوق هذا وذاك تكبر وتعالي يظنون معها أنهم مصدر التشريع في إحلال الحرام وتحريم الحلال!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s