عبارة في كتاب العمري لم أفهمها، فمن يشرحها لي؟!!

قال أحمد خيري العمري صـ 202 من كتابه البوصلة القرآنية:

“وهو هدف لم يصل إلى منتهاه، ودور لم يكتمل نضجه وتفاعله تاريخياً إلا مع الجيل الأول من الصحابة، ففي كل نقطة من النقاط السالفة استطاعت المؤسسة الدينية التقليدية أن تنفذ وتؤول وتحول معاني الإيجابية وعواملها إلى العكس بالضبط، السلبية وجذورها وأركانها متخفية خلف شعارات ونصوص دينية، خدمة وتحالفاً مع سلطات الاستبداد التاريخية التي ظهرت في فترة مبكرة من التاريخ الإسلامي”.

فإذا حملنا قول المؤلف: “لم يكتمل نضجه وتفاعله تاريخياً إلا مع الجيل الأول من الصحابة” على حسن النية، فهو يعني أن النضوج اكتمل في الجيل الأول من الصحابة، ثم استمر على هذا النضوج في الأجيال الأخرى من الصحابة، ثم الذين يلونهم من التابعين وتابعي التابعين.

لكن عباراته التالية لا تسمح بهذا التفسير لكلامه، فهو يقول: إن الأجيال اللاحقة من الصحابة ومن بعدهم خرجوا عن هذا النضج، وحرفوا معاني هذه النصوص بشكل مخطط ومدروس ومتفق عليه مع المؤسسة السياسية.

وهنا يبرز السؤال:

من أو ما هو الجيل الثاني من الصحابة الذي مارس التحريف والتحوير لأهداف سياسية قذرة؟!!
أو إنني لم أفهم كلامه فأرجو أن تشرحوه لي مشكورين، حتى لا أدرج في كتابي ما يطعن به دون تثبت!!

وأعتذر عن عدم إدراج سؤالي في صفحة المؤلف؛ لأنني محظور في صفحته كغيري ممن يخالفونه الرأي!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s