أيها الشاتمون والساخرون خذوا راحتكم، فهذا يسرني!!!

​قدري عند ربي ولا يهمني شتم الشاتمين وسخرية الساخرين؛ فقد:

  • شتمني الشبيحة في أول الثورة كثيرا…
  • ثم شتمني الجيش الحر عندما كنت أنتقدهم…
  • ثم بعدهم الدواعش بكلمات أقذر من كلمات الشبيحة…
  • والآن فورة الشباب المندفع…

عادي…

تنقصني حسنات كثيرة جداً، وعندي ذنوب كثيرة جداً…

والحسابة بتحسب، وخذوا راحتكم، فهذا يسرني كثيراً!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s